الجمعة 21 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

ضمن خطة جامعة المنصورة للمساهمة في توفير ونشر الرعاية الصحية

الكشف على (927) مواطن خلال اليوم الثاني لفعاليات قافلة جامعة المنصورة المتكاملة

الأحد 19/مايو/2024 - 10:13 م
قافلة جامعة المنصورة
قافلة جامعة المنصورة المتكاملة

أخبار الجامعات.. واصلت قافلة جامعة المنصورة الشاملة "جسور الخير (21)" فعالياتها لليوم الثاني في مدينة حلايب وشلاتين، تحت رعاية الأستاذ الدكتور شريف يوسف خاطر، رئيس جامعة المنصورة، وبالتنسيق مع محافظة البحر الأحمر ووزارة التضامن والجهات المعنية لتقديم الدعم والرعاية والخدمات المتكاملة.

قافلة جامعة المنصورة

تهدف هذه قافلة جامعة المنصورة لتقديم خدماتها الشاملة لأهالي المحافظات الحدودية والمناطق النائية في مصر، وذلك ضمن خطة جامعة المنصورة للمساهمة في توفير ونشر الرعاية الصحية وتقديم الخدمات المتكاملة.

شملت فعاليات اليوم الثاني من قافلة جامعة المنصورة العديد من الأنشطة والخدمات التي استفاد منها السكان المحليون. قامت القافلة الطبية بتوقيع الكشف الطبي على 927 حالة، حيث تم تقديم الخدمات الطبية في تخصصات متنوعة بمستشفى الشلاتين المركزي ومستشفى حلايب، بما في ذلك الأسنان، والعظام، والمسالك، والعيون، والباطنة، والأطفال، والقلب، والمخ والأعصاب، والعلاج الطبيعي، وغيرها. كما تم إجراء عمليات جراحية وتحويل حالات عيون، إلى جانب تقديم الفحوصات المعملية والأشعة.

أما القافلة البيطرية، فقد قامت بتوقيع الكشف الطبي على أكثر من 650 رأس من الأغنام والماعز و25 رأس من الإبل، وتم صرف العلاج والتحصينات لجميع الحيوانات المريضة بالمجان. كما تم تقديم التوعية والإرشادات للمربيين.

وفيما يتعلق بالتوعية المجتمعية، قام فريق مركز رعاية وتنمية الطفولة بتنظيم ورش عمل للأطفال بالتعاون مع القافلة الرياضية في قرية العالي عزبة جمعون، شملت أنشطة ترفيهية وإبداعية لأكثر من 260 طفل وطفلة.

كما قام فريق التوعية المجتمعية بتقديم جلسات توعية للسيدات في القرى المحلية حول مخاطر الزواج المبكر وزواج القاصرات، وأساليب التربية الإيجابية، وكيفية التعامل مع ضغوط الحياة، وأهمية الكشف المبكر عن الأمراض. تضمنت الفعاليات أيضًا توزيع الهدايا والألعاب على الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، قام فريق التوعية المجتمعية بزيارات ميدانية للتوعية بمخاطر الزواج المبكر للسيدات في قريتي العالي وجعبون.