الأحد 14 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الرياضة

أحلام منتخب البرازيل تتحطم علي صخرة لعنة القط في كوبا أمريكا.. صحيفة ماركا الإسبانية توضح

الإثنين 08/يوليو/2024 - 03:28 م
منتخب البرازيل
منتخب البرازيل

تقدمت صحيفة "ماركا" الإسبانية بنظرية تشير إلى أن إقصاء منتخب البرازيل من بطولة كوبا أمريكا 2024 قد يُعزى إلى "لعنة القط" التي تطارد منتخب "الكناري" منذ عام 2022، حيث ألقى المسؤول الصحفي لـ منتخب البرازيل قطًا بشكل عنيف على طاولة المؤتمر الصحفي خلال بطولة كأس العالم 2022 في قطر، وبعد فترة قصيرة من تلك الواقعة، تعرضت منتخب البرازيل للإقصاء من قبل كرواتيا في ربع نهائي كأس العالم 2022، التي اختتمت بفوز الأرجنتين باللقب.

 

ومنذ واقعة القط، تعرض منتخب البرازيل لسلسلة من الهزائم، بدءًا من الخسارة في ربع نهائي كأس العالم 2022، ثم خسارته أمام الأرجنتين في تصفيات كأس العالم 2026 في أمريكا الجنوبية، والآن في دور ربع نهائي كوبا أمريكا 2024 أمام أوروجواي. هذه النتائج أعادت إلى الأذهان القصة القديمة المرتبطة بـ "لعنة القطط" في منتخب البرازيل.

 

الواقعة الشهيرة بفريقي راسينج كلوب وإندبيندينتي

ذكرت الصحيفة الرياضية أن الواقعة الشهيرة تتعلق بفريقي راسينج كلوب وإندبيندينتي الأرجنتينيين، والتي أطلق عليها "لعنة القطط السبع النافقة".

 

في عام 1967، تعرض راسينج كلوب لـ "لعنة القطط السبع النافقة" التي أطلقها مشجعو إندبيندينتي. وفقًا للقصة، قام مشجعو إندبيندينتي، بمساعدة ساحرة، بدفن سبعة قطط نافقة في ملعب راسينج كلوب، مما أدى إلى تحول الفريق إلى ضحية لـ50 عامًا من الحظ السيئ، وفي نفس الموسم، خسر راسينج كلوب الدوري في الجولة الأخيرة أيضًا، مما أضاف لمعانًا لـ"لعنة القطط السبع النافقة" التي تأثرت بها الفريق.

 

في عام 1980، بناءً على طلب المدير الفني توتو لورنزو، قاموا بالبحث عن جثث القطط السبع لإنهاء "لعنة القطط السبع النافقة". ومع ذلك، لم يتم العثور إلا على 6 منها، مما دفعهم إلى محاولة البحث عن طرق أخرى للتخلص من اللعنة، لكن دون جدوى.

 

وفي عام 1998، وصل اليأس في راسينج كلوب إلى حد بحثهم عن طرق لطرد الأرواح الشريرة. وفي عام 2001، تم العثور أخيرًا على جثة القطة السابعة وإزالتها من الملعب، في محاولة لإنهاء "لعنة القطط السبع النافقة".

 

وبالمفاجأة، في ذلك العام، نجح راسينج كلوب أخيرًا في الفوز بلقب الدوري بعد مرور 35 عامًا من الانتظار.