الإثنين 06 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

لا لإلغاء حافز الاثابة.. والمادة 89 للمعلمين!!

الأربعاء 08/فبراير/2017 - 01:54 م

اين هو قانون التعليم الذى تم صياغته وكتابته منذ 6 اعوام.. ففى عهد الوزير السابق د. ابو النصر تم دعوة 100 معلم من مختلف المحافظات لورشه عمل لمدة 3 اشهر لكتابة قانون تعليم جديد يحقق احلام وطموحات المعلمين.. وتم صياغة الواجبات والحقوق للوصول لمنظومة تعليمية متكاملة تحقق النهوض والرقى بالتعليم وتعطى للمعلم حقوقه المادية والادبية وتلزمة بواجبات عليه تنفيذها..

وفعلا تم كتابة القانون من 89 مادة تطرقت لكل نواحى العملية التعليمية بدأ من واجبات المعلم ومجازاته اذا قصر فى عمله، ثم واجبات الطالب وولى الامر والزامهما بالالتزام واحترام المعلم ومعاقبتهما اذا اخلا بتلك الواجبات..

ثم حقوق المعلم المادية من حيث راتب محترم يكفيه وحقه فى العلاوات الدورية التى تعطى لموظفى الجهاز الادارى وحقه فى حافز إثابة يعادل 200% من راتبه الاساسى الذى لا يتعدى حين بلوغه سن المعاش عن 700 جنيه.. وهذا ما يسمى بقانون الكادر الذى يطبق على الاطباء والتمريض وغيرهما من وظائف الكادر المختلفة والذى طبق عليهم بكامله..

اما المعلمون فلم تطبق عليهم تلك المادة فى القانون القديم.. وعندما انتهى الزملاء الافاضل من قانون التعليم الجديد فى 2011 تم تقديمه للوزير للمناقشة وتمت الموافقة عليه ثم قدم لمجلس الوزراء الذى احاله للنقابة للتعديل او الاضافة.. ومنذ 6 سنوات حتى الان لايعرف احد اين ذهب القانون؟ واين انتهى؟ ومتى سيتم تقديمه لمجلس النواب؟ ومتى سيتم اقراره؟..

وهناك كلام بانه هناك اعتراض على المادة 89 الخاصة بحافز الاثابة ويريدون شطبها من القانون قبل اقراره وهذا سبب التأجيل.. ونؤكد كاتحاد معلمى مصر بان تلك المادة هى مادة اصيلة فى القانون.. ولا يمكن الغائها او التعديل عليها لانه ببساطة هذه المادة لا تضيف الى راتب المعلم سوى 900 جنيه فى المتوسط الى راتبه لان اعلى راتب يصل اليه المعلم حين بلوغه للمعاش هو 2300 جنيه فقط.. اى هذه المادة لن تزيد موازنة الدولة سوى 15 مليار جنيه سنويا ويمكن ببساطة شديدة جدا توفيرها من ترشيد النفقات فى القطاع الحكومى..

واخيرا نتساءل جميعا اين دور النقابة فى تقديم القانون والضغط على الحكومة لسرعة اقراره وتقديم الرؤية وشرح بنود القانون للسادة النواب.. ام ان همها هو جمع الاموال والخصومات وتبديد اصول النقابة وسرقةه اموالها..

ايها السادة لن نمل ابدا ولن نيأس من المطالبة بحقنا الذى كفله لنا قانون الكادر الذى طبق على فئات كثيرة وتم نتفيذه ناقصا علينا فقط.. ونؤكد بان المعلم هو قاطرة التنمية والبناء.. فيجب تقديره حتى لا يأتى يوم ونجد ابنائنا يهربون من مهنة لاتقدر اصحابها..
خالد الخضرى.. رئيس اتحاد معلمى مصر