الإثنين 06 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

أين حقوق المعلمين يا وزارة؟

الجمعة 09/يونيو/2017 - 03:10 م

من المفروض ان دخل اى وظيفة يكفى صاحبها وتكفيه المسألة والاحتياج والبحث عن عمل اضافى او عليه الاستقالة والبحث عن وظيفة اخرى تكفيه.. ولكن ماذا لو كان هناك عقد مبرم بين الطرفين وخالف احدهما ذلك او جاءت الجهة الموظفة بعد سنوات ووضعت شروط مجحفة واخذت قرارات منفردة تحمله بالواجبات وتنقصه الحقوق الواحد تلو الآخر حتى تحول الموظف الى متسول..

وأأسف جداا للتعبير ولكن هذا هى حال كثير جدا من زملائنا المعلمين.. الوزارة عندما تعاقدت مع المعلمين كان هناك عقد يبين الحقوق والواجبات ولكن الوزارة اخلت بتلك البنود واصدرت قرارات متتالية تسلبنا الحقوق تباعا.. بداية من تثبيت الراتب على اساسى 2014.. وايضا تثبيت المكافأة على اساسى 2014.. وزادت جملة الضرائب على رواتب المعلمين.. وزادت ايضا قيمه الخصومات من نقابة وصندوق زمالة ومعاشات وتأمين.. بل زادت الحكومة من تحديها للمعلمين وعملت على زيادة اذلالهم وتحديهم بان اجلت صرف علاة 10% سنة كاملة ولم تصرف حتى الان..

بل وهناك كثير من المعلمين لم يصرفوا مكافأة الامتحانات المقرر صرفها من اسبوعين وعليهم الانتظار للشهر القادم او شهور قادمة حتى يتم الصرف.. لماذا يتم التعامل مع المعلمين يتلك الطريق المهينة وهذا الاستخفاف؟.. مع ان المعلمين الغالبية العظمى منهم يعملون بجد وتفانى ويأدون امانة التعليم على اكمل وجه.. وللاسف الشديد لم يجد المعلمين اى جهة تدافع عن حقوقهم او طلباتهم.. بداية من الوزارة والنقابة ومجلس النواب..

وللاسف الشديد ايضا لانجد الا وعودا كاذبة وتصريحات واهية فقد على اثرها المعلمين اى امل فى اصلاح احوالهم المادية حتى تصريح السيد الوزير اخيرا بان هم المعلمين هو زيادة الراتب.. نعم سيادتك وقلتها وساقولها مرات ومرات كيف يعمل المعلم ويعطى وهو جوعان؟ لا يستطيع ان يكفى نفسه واسرته، ولا يستطيع الالتزام باحتياجات اسرته وابنائه.. كيف يفكر ويعلم ويبتكر ويعطى؟ وهو مشتت الذهن مشغول بتدبير نفقاته والتزامته نحو ابنائه واسرته..

اخيرا نرجو من المسؤلين ان يراعوا تلك الحقوق وان يبدأوا سريعا فى تصحيح الاخطاء وان يولوا المعلمين قدر الاهتمام الواجب لهم.. لأنه سيأتى اليوم الذى سنجد ابناءنا يتهربون من وظيفه التدريس بسبب ما يشاهدوه ويسمعوه عن تدهور احوال المعلم المادية وتنكر الجميع له.. وقتها لن نجد من يعلم ابنائنا القيم والاخلاق وحب الوطن والعمل على بنائه وتقدمه..

خالد الخضرى
رئيس اتحاد معلمى مصر