Advertisements

إِلَيْكُمْ_حَالَةَ_الطَّقْس_ِحَسْب_ُتَوَقُّعَاتِي

الأحد 25/أكتوبر/2020 - 05:56 م
 
Advertisements
قَاسِيَةٌ هِيَ ظُلْمَتِي كَقَسْوَتِكَ عَلَيَّ جُرْحٌ قَلْبِيٌّ. 

حَارَةٌ هِيَ رِيَاحُ يَوْمَيْ أُمِّ حَرَارَةِ قَلْبِي تَلْفَحُ جَسَدِي. 

سَاخِنَةٌ هِيَ الرِّمَالُ تَحْتَ قَدَمِي أَمْ غَلَيَانٍ اِلْدِمِي فِي عَرَقِي.
 
أَكَادُ أُنَبِّشُ فِي ذِكْرَيَات عَقْلِيٌّ لِأَجَدَّ لَكَ عُذْرًا عَلَيَّ الغَدْرُ بِي. 

تَلَاطَمَتْ بِي الذِّكْرَيَاتُ وَكَأَنَنِي فِي جِبَالِ مَوْجٍ عَاتِي.

حَتَّى لَفَضَّنِي ضُعْفِي عَلَيَّ شَاطِىُ اليَأْسِ. 

أَتَقِيءُ أَخَّرَ قَطَرَاتِ حُبِّكَ المَسْمُومِ. 

فَسْتَنْشِقَ أَنْفَاسَي مِنْ جَدِيدٍ. 

تَحْتَ سَمَاءٍ صَافِيَةٍ نَاعِمَةٍ. 

أَرَأَى فِيهِ شُهُبَ أَحْلَامِي المُبَعْثَرَةِ. 

تُنِيرُ لِي مِنْ جَدِيدٍ. 

عَزِيزِي اليَأْسُ لَيْسَ نِهَايَةَ الطَّرِيقَةِ بَدْلٌ بِدَايَتِهَا 
Advertisements

تعليقات Facebook