الثلاثاء 09 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

بدون اجراءات احترازية .. المدارس في خطر

الخميس 09/ديسمبر/2021 - 11:12 م

رغم تحور كورونا للعديد من السلالات الخطرة الا ان المدارس تواجه كورونا باستخفاف وعدم مبالاة .. وصارت القرارات الوزارية و الحكومية المختصة بهذا الامر في مهب الريح .

 الاجراءات الاحترازية هي و العدم سواء

- الطالب و المعلم و الاداري و العامل وزوار المدارس من المديريات و الادارات نادرا ما  يرتدي أحدا منهم الكمامة 
-  الكواشف الحرارية لا تستعمل مع الزائرين أو الطلاب وهي مجرد عهدة مهملة 

- الكمامة يرتديها الزوار أثناء التقاط الصور فقط

- الطلاب محشورون في الفصول بدون تباعد اجتماعي

- المعلمون و الاداريون في الحجرات بدون تباعد اجتماعي

تتواجد حالا لكورونا مؤكدة يوميا بين الطلاب و العاملين فهل يتم ابلاغ الوزارة باحصاء رسم لضحايا كورونا وليس بالضرورة أن تكتشف بالمدرسة و اثناء اليوم الدراسي حتي تذكر ؟   

و إذا وجدت لما لا تعلن للرأي العام ؟!

كيف يتم تقييم مخاطر استمرار الدراسة في ظل الوباء الشرس الذي يفتك ولا يرحم كبيرا أو صغيرا؟ 

التعتيم علي حالات كورونا بالمحافظات خطرا و يجعل الناس تتعامل باستهتار مع الوباء و لا يدركوا خطورته الا بعد الاصابة به .. أيضا التعتيم علي الاصابات في المدارس أكثر خطورة و يفتح السيناريوهات الكارثية لابعد حد.

وفي سياق أخر أصدرت اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية عدد من القرارات الهامة بشأن إجراءات مواجهة كورونا تضمنت الآتي: 

- الالتزام بارتداء الكمامات أثناء التواجد فى وسائل النقل الجماعية سواء العامة أو الخاصة وأثناء التردد أو التواجد فى الأماكن العامة المغلقة التى تستقبل الجمهور أو الأماكن المفتوحة التى يتعذر فيها التباعد الاجتماعى.
 
-حظر دخول العاملين أو المترددين على وحدات الجهاز الإدارى للدولة أو مقار الجهات والشركات إلا بعد التأكد من الحصول على لقاحات كورونا أو تقديم شهادة بسلبية نتيجة تحليل pcr من بداية أيام العمل من كل اسبوع.
 

- حظر إقامة الأفراح أو العزاء فى الأماكن المغلقة وحظر الموالد والاحتفالات الشعبية سواء فى الأماكن المكشوفة أو المغلقة.