الأربعاء 29 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

عدالة السماء .. محكمة النقض تصدر حكما تاريخيا نهائيا بملكية جامعة 6 أكتوبر لمؤسسها الأول سيد تونسى محمود ..وافراح داخل الجامعة

الأربعاء 30/مارس/2022 - 12:07 ص
6 اكتوير تعود لمؤسسها
6 اكتوير تعود لمؤسسها سيد تونسى محمود

أصدرت محكمة النقض حكما تاريخيا لصالح الدكتور سيد تونسى محمود  مالك جامعة ٦اكتوبر والمؤسس الاول لها ورفضت المحكمه الطعنين المقدمين من شركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا والتى تدعى ملكيتها الجامعه والمنتمين لها وأثبتت المحكمة ملكية سيد تونسي للجامعه وجاء الحكم نهائيا وباتا ويجرى حاليا اتخاذ الاجراءات القانونيه لتنفيذ الحكم  .

 

واصدرت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولةحكمها فى الدعوى رقم 36707 لسنة 72 ق ـ مجلس الدولة بجلسة 25/11/2018 بعدم وجود صفة لشركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا بجامعة 6 أكتوبر.وجاءت جميع

 

الأحكام النهائية والباتة التى صدرت جميعها لصالح الدكتور سيد تونسى محمود مالك جامعة ٦اكتوبر والمؤسس الاول لها.

 

و كما صدر تقرير مفوضى الدولة بتاريخ 14/3/2021 ضد شركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا ولصالح الدكتور سيد تونسى محمود والذى انتهى إلى :

 

عدم وجود صفة لشركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا بجامعة 6 أكتوبر، وأن الشركة ليست مؤسسة أو مساهمة أو مالكة بجامعة 6 أكتوبر، وأن العلاقة بين الجامعة والشركة هى علاقة تأجير تمويلى فقط، وأن مؤسس ومالك الجامعة هو الدكتور سيد تونسى محمود منفرداً دون مساهمة من آخرين.

 

واشار إلى انعدام الصفة والأهلية القانونية للشركة ووفقاً لنص المادة (53) من القانون المدنى فإن أهلية الشركات لا تكون إلا في الحدود التي يعينها سند إنشائها ، أو التي يقررها القانون ، وفي خارج هذه الحدود لا يكون لها أية أهلية تتمتع بها بما في ذلك أهلية التقاضى

 

وتطرق لدليل آخر وهو ما استقر عليه إفتاء الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة بموجب الفتوى الصادرة برقم 963والصادرة بتاريخ 29/5/2017 والتي انتهت الفتوى إلى :

” عدم جواز مساهمة شركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا في رأس مال جامعة 6 أكتوبر”

 

وهذه الفتوى لها القوة الإلزامية التى أولاها القانون للأحكام الباتة وذلك في إلزام الجهات الحكومية المختصة والوزارات بها .

 

وأثبت  تقرير مفوضى الدولة الصادر فى 14/3/2021 ضد شركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا؛ أثبت أن قرار تعيين رئيس مجلس إدارة الشركه ورئيس مجلس أمناء الجامعة الحالى عضواً بمجلس الجامعات الخاصة عن جامعة 6 أكتوبرجاء هذا القرار الوزارى باطلاً وجاء مخالفاً للقانون ومخالفاً للإقرار القضائى السليم المقدم من وزارة التعليم العالى بالدعوى ومخالفاً أيضاً للأحكام النهائية والباتة التى صدرت جميعها لصالح الدكتور سيد تونسى محمود .

 

وانتهى التقرير إلى أن رئيس  شركة قناة السويس لتوطين التكنولوجيا  غير ذى صفة بالجامعة وأن مؤسس ومالك الجامعة هو الدكتور سيد تونسى محمود دون مساهمة من آخرين .

 

وتقدمت الشركة  بطلب ترك الخصومة في الدعوي بجلسة 27/6/2021 وذلك لعجز واخفاق الشركة عن تقديم المستندات الدالة علي زعم ملكيتها لجامعة 6 اكتوبر بالرغم من وجود عقد إنهاء النزاع ضمن أوراق الدعوى والذى التفت عنه تقرير مجلس الدولة والذى التفتت عنه أيضاً جميع الأحكام التى صدرت تالية عليه وبذلك يكون عقد إنهاء النزاع باطلاً بطلاناً مطلقاً غير معتد به منعدم الآثار”.هذا فضلاً عن أن هذا العقد فى حد ذاته لا يعتد به سنداً لملكية الشركة فى الجامعة حيث أنه يؤكد خلو يد الشركة من ثمة سند لملكيتها سواء قبل العقد أو بموجبه حيث عجزت الشركة عن تقديم ثمة سند لملكيتها فى جامعة 6 أكتوبر”.

 

وأضاف التقرير  أن كافة الأحكام النهائية والباتة السابقة علي هذا تقرير مجلس الدولة واللاحقة علي هذه الفتوي والتى صدرت في هذا الشأن جميعها صدرت لصالح د. سيد تونسي

وقد شهدت الجامعة حالة من الفرح بين العاملين بها من عمال واداريين واعضاء هئية التدريس ، بعد معاناة خلال السنوات الماضية مع الوضع القائم