السبت 02 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

"عبد الغفار" يتفقد مبنى الاستقبال والطوارئ قصر العيني ويشيد بمستوى التطوير

الإثنين 02/مايو/2022 - 10:04 م
أرشيفية
أرشيفية

تفقد  وزير التعليم العالي، والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، الدكتور خالد عبدالغفار اليوم الإثنين، مبنى الاستقبال والطوارئ قصر العيني، لمتابعة سير العمل والوقوف على جودة وكفاءة الخدمات الطبية المُقدمة للمترددين، بحضور د. محمد عثمان الخُشت رئيس جامعة القاهرة، ود. حسام صلاح مدير مستشفيات قصر العيني، ولفيف من قيادات مستشفى الطواريء قصر العيني.

 تفقد قسم الأشعة وطوارئ العظام والكور، وطوارئ القلب والعصبية وغرف الإقامة القصيرة للمرضى
وتفقد الوزير أقسام المستشفى المختلفة والتي تقع على مساحة 7 آلاف متر مربع، حيث تفقد قسم الأشعة وطوارئ العظام والكور، وطوارئ القلب والعصبية، وغرف الإقامة القصيرة للمرضى، وقاعات الفحص الطبي، مشيدًا بمستوى التطوير الذي شهدته المستشفى خلال الفترة الأخيرة، حيث تم رفع المساحة الإجمالية للمستشفى ورفع طاقتها الاستيعابية وتزويدها بأحدث الأجهزة بما يتوافق مع أحدث المعايير العالمية، ويضمن الارتقاء بالمنظومة الصحية.
 توافر مخزون استراتيجي كاف من أكياس الدم وأكياس البلازما خاصةً خلال أيام عيد الفطر المبارك
واستكمل الوزير جولته بتفقد بنك الدم بالمستشفى للتأكد من توافر مخزون استراتيجي كاف من أكياس الدم وأكياس البلازما خاصةً خلال أيام عيد الفطر المبارك، حيث يتوافر 1450 كيس دم، و1200 كيس بلازما، كما حرص الوزير على التأكد من توافر مخزون من الأدوية والمُستلزمات الطبية اللازمة للمرضى.

تحقيق التكامل بين كافة أذرع المنظومة الصحية بمصر بما ينعكس إيجابًا على مستوى وجودة الخدمات الطبية 
وأكد الوزير أهمية المتابعة المُستمرة لسير العمل بالمنشآت الصحية، لتحقيق التكامل بين كافة أذرع المنظومة الصحية بمصر، بما ينعكس إيجابًا على مستوى وجودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، لافتًا إلى التنسيق المُستمر بين كافة قطاعات المنظومة الصحية بمصر من خلال غرف العمليات المركزية التي تربط بين كافة المستشفيات والهيئات المعنية.
ى التحدث مع المرضى المُترددين على المستشفى للتأكد من حصولهم على كافة الخدمات الطبية اللازمة لحالتهم الصحية
وحرص الوزير خلال جولته على التحدث مع المرضى المُترددين على المستشفى للتأكد من حصولهم على كافة الخدمات الطبية اللازمة لحالتهم الصحية، فضلاً عن التأكد عن رضائهم عن الخدمات الطبية المُقدمة لهم بالمستشفى، مؤكدًا أن رضاء المريض والحفاظ على صحته العامة هو الهدف الأسمى الذي تسعى له الدولة المصرية.