الإثنين 04 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

زيارة سمو الشيخ محمد آل مكتوم لجامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا.. صور

الأربعاء 11/مايو/2022 - 12:58 م
السبورة

زار سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم علي رأس وفد من دولة الامارات الشقيقة جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا، بدأت الزيارة باجتماع مع مجلس الأمناء وعرض فيلم عن الجامعة ومناقشة فرص التعاون المتاحة.


وكان في استقباله الأستاذ الدكتور محمد ربيع ناصر، رئيس مجلس أمناء الجامعة والمهندس أسامة محمد ربيع، نائب رئيس مجلس الأمناء والأستاذ الدكتور يحيى عبدالعظيم المشد، رئيس الجامعة والمهندس محمد محمد ربيع، المدير التنفيذي لمجموعة الدلتا التعليمية.


ثم تفقد الوفد كليات الجامعة المختلفة والتي بدأت بزيارة لكلية العلاج الطبيعي وكان في استقبال الوفد السيدة الأستاذ الدكتور هالة قاسم، عميد الكلية، وتفقد الوفد العيادات ثم معامل تحليل الحركة ومعامل تحليل الاجهادات والعزوم الواقعة علي المفاصل والعضلات، وقام الوفد بزيارة لكلية الطب البشري وكان في استقبالهم السيد الأستاذ الدكتور أحمد حسن التاودي، عميد الكلية، وقام عميد الكلية بعرض المهارات التي يكتسبها الطلاب في معامل المهارات ومعامل المحاكاة ومعامل التشريح والانسجة، كما تم زيارة كلية طب الفم والاسنان وكان في الاستقبال السيد الأستاذ الدكتور عماد طلبة، عميد الكلية، وأثنى سموه علي الدور المجتمعي الذي تقوم به الجامعة في علاج المرضى في عيادات العلاج الطبيعي والطب البشري والاسنان مجانًا وكذلك خدمة البحث العلمي والمساهمة في تأهيل الرياضيين.


وأثناء الجولة قام السيد عميد كلية طب الفم والأسنان وبرفقته الأستاذ الدكتور محمد محمد النجار، مدير وحدة ضمان الجودة بالجامعة والأستاذ الدكتور عصام جاب الله، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع والأستاذ الدكتور محمد العوضي جراوش، وكيل كلية طب الفم والأسنان للدراسات العليا بعرض التجهيزات المتميزة للكلية والدور المجتمعي الهام الذي تقوم به من تقديم خدمة علاجية متميزة في كافة تخصصات طب الأسنان للمواطنين المترددين علي مستشفي الكلية لعدد يربو عن ٤٠٠ مواطن يوميًا وتوفير التدريب الجيد بما يحقق تخريج أطباء أسنان متميزين، وايضًا التعليم الطبي المستمر  والدراسات العليا للخريجين  من خلال ٣٢٠ وحدة أسنان موزعة علي ١٢ عيادة تشمل عيادة خارجية وعيادة للإمتياز وعيادة للدراسات العليا و٩ عيادات متخصصة للأقسام العلمية المختلفة و قسم الأشعة التشخيصية  ومركز دلتا بلس للتدريب المستمر بالإضافة الي الأجهزة المتميزة الأخرى مثل أجهزة الأشعة ثلاثية الأبعاد للوجه والفكين وأجهزة الليزر للأنسجة الرخوة والأنسجة الصلبة والميكروسكوبات التي تستخدم في علاج جذور الأسنان  وجهاز تصنيع التركيبات بالكمبيوتر، وقد اثنى سموه علي  مستوى التجهيزات والخدمات العلاجية المقدمة والدور المتميزة الذي تقوم به الكلية.


وقد تناولت الزياره كلية الطب البشري واستعرض العميد وبرفته الأستاذ الدكتور هاني وهيب، وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور أحمد كمال منصور، وكيل كلية الطب البشري للدراسات العليا والأستاذ الدكتور سيد عبدالفتاح معمل المهارات الخاص بتدريب الطلاب على المهارات الاكلينيكيه المتدرجه والضروريه لاكساب المهارات اللازمه للتعامل الاكلينيكي مع المرضى حيث أن المعمل مجهز باحدث التجهيزات العلميه والمانيكانز متعدده الاستخدامات وذلك لعمل محاكاه للحالات المرضية المختلفة التى ممكن ان يصادفها الطالب، وهى مزوده ببرامج كمبيوتر لعمل سيناريوهات متعدده للحالات المرضية المتنوعة وأيضًا المستشفى الافتراضي والذى يحتوي على قسم داخلى للمرضى ووحده عنايه مركزه ووحده اشعة تلفزيونية وذلك لعمل محاكاه للوضع الطبيعى داخل المستشفيات والمعمل الالكتروني للتشريح الذى يحتوي على أحدث الاصدارات الالكترونية (اناتوماج) والتي تتيح وسيلة معرفية حديثة جدًا لتدريب الطلاب على أحدث النظم وكذلك معمل ومتحف التشريح الذى يحتوي على أحدث المجسمات (بلاستيناتد)، كما استعرض سيادته معمل الكمبيوتر الذى يحتوي على أكثر من ٣٤٠ جهاز كمبيوتر ويتيح امتحانات الكترونية للطلاب وكذلك اصدار النتيجه فوريًا بعد انتهاء الامتحان وعمل تحليل احصائي لكافه البيانات التى تتعلق بالتحليل البياني لتقييم الطلاب وكذلك تقييم الأسئله وتقييم الممتحنين وتفقد سيادته المعمل الرئيسي للأبحاث العلمية وهو مجهز بأحدث الاجهزة العلمية التى تتيح لهيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب اجراء كافة الأبحاث المعملية وما يتطلبه ذلك من كل الوسائل المساعده المصاحبة للأبحاث العلميه.


كما ظهر أن المكان مجهز بكاميرات ووسائل الاتصال الخارجى بالانترنت مما يتيح التواصل الخارجي مع البرامج العلمية المشتركة بين الجامعة والجامعات المناظرة.


وقام بزيارة كلية العلاج الطبيعي وكان في استقبال الوفد عميد الكلية وبرفتها الأستاذ الدكتور جيهان عبدالسميع، وكيل كلية العلاج الطبيعي لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور نادر الخولي، وكيل كلية العلاج الطبيعي للدراسات العليا، وأثنى على أمكانيات المعامل والعيادات الخارجية بها والتي تستقبل يوميًا ما يزيد عن 50 حالة ما بين جلطات المخ واصابات النخاع الشوكي والعمود الفقري واصابات الملاعب والرباط الصليبي والغضروف والركبة بالإضافة إلى حالات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.


وأبدى سموه إشادة بالغة بمجانية علاج جميع تلك الحالات على نفقة الجامعة كما زار سيادته المعامل البحثية بكلية العلاج الطبيعي والتي تقوم بعمل برامج تحليل الحركة للأصماء والمرضى والرياضين قبل وبعد العلاج وذلك باستخدام احدث الأجهزة والكاميرات رباعية الأبعاد علاوة على وحدة تصنيع الفرش الطبي والملحق بعمل قياس ضغط القدم لعلاج حالات القدم السكري والفلات فوت ووحدة قياس الاتزان واستخداماتها العديدة مع مرض الثعلبة المتعدد وتأهيل الرياضين بعد مناظير الركبة والحوض وعمليات غضروف الركبة والرباط الصليبي، كما أبدى سموه في تجربة جهاز قياس كفاءة القوة العضلية للرياضين وأنه الوحيد الموجود بجمهورية مصر العربية والنسخة الأخرى منه في نادي هامبورج الألماني وقام سموه بوحدة قياسات التنفس ووظائف الرئة والملحق بها جهاز رسم قلب بالمجهود والتي أضافت نجاحًا متميزًا أثناء فترة كورونا في الكشف المبكر عن المرض واختبارات تلقي اللقاحات، وفي نهاية زيارة سموه للكلية أبدى رغبة في تعلم بعض المهارات الحسية للأطفال المصابيين بالتوحد وصعوبة التعلم في معمل التكامل الحسي والمجهز بالكامل بأيدي أبناء الكليات وذلك لتعليمها لابن صديق لسيادته يعاني من فرط الحركة.