الإثنين 04 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

السكرتير العام لأمانة مجلس العلم بألمانيا: مكتبنا بالقاهرة ثاني أهم مكتب على مستوى العالم والجامعة الألمانية ولدت كبيرة.. صور

الأربعاء 18/مايو/2022 - 03:18 م
السبورة

السكرتير العام لأمانة مجلس العلم والبحث العلمي بالمانيا : أشرف منصور من الرجال الذين اثروا في التاريخ بانشائه الجامعة الألمانية في مصر 

رئيس مجلس امناء Guc : جامعتنا أول جامعة متكاملة خارج الحدود 


اكد الدكتور اشرف منصور رئيس مجلس امناء الجامعة الالمانية ان مؤتمر التعليم العابر للحدود الذى أكد على العمق الاستراتيجى للجامعات الالمانية خارج الحدود ودعمها الكامل للمشروعات التعليمية للتعاون حيث انها تعتبر أهم دعائم التعاون الثقافى والعلمي وتمثل التفاهم بين المانيا ودول العالم.

 
اكد المشاركون فى مؤتمر التعليم العابر للحدود والذى يعقد بالعاصمة الالمانية برلين ان الجامعة الالمانية تعتبر اكبر وأول جامعة المانية متكاملة وتمنح الدرجات العملية المتكاملة.


أكد ماتياس بيتسولد، السكرتير العام لأمانة مجلس العلم والبحث العلمي بالمانيا ، أن مكتب التبادل العلمى الألماني بالقاهرة يعد ثانى أهم وأكبر مكتب بالنسبة للهيئة على مستوى العالم، مشيدا بما قدمته الجامعة الألمانية بالقاهرة منذ تأسيسها وعلى مدى ٢٠ عاما، من مد الجسور والعلاقات بين البلدين مصر وألمانيا في مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا فضلا عن دعم العلاقات في مختلف مجالات المعرفة. 


وقال  بيتسولد في كلمته خلال مؤتمر التعليم العابر للحدود بمناسبة مرور ٢٠ عاما على تأسيس الجامعة الألمانية بالقاهرة و ١٠ سنوات على إنشاء فرعها في برلين، بحضور الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة وعدد من مسئولي كبري الجامعات الألمانية - إن في الجامعة الألمانية رجال أثروا في التاريخ  على رأسهم الدكتور أشرف منصور الذي حمل على عاتقه نجاح منظومة العمل في الجامعة الألمانية منذ تأسيسها وحتى هذه اللحظة. 


وأشار إلى أن أهمية التعليم العابر للحدود في فتح آفاق للتعاون ونقل الخبرات الألمانية لشركائها وأصدقائها، وأن التعليم العابر للحدود هام لكافة المؤسسات الألمانية خاصة لهيئة التبادل العلمي ووزارة التعليم الفيدرالي.


اضاف إن كل جامعة من الجامعات الناجحة خلفها عقل ومجهود وداعم للفكرة حتى اصبحت حقيقة، وأن نجاح المشروعات تتمثل في إدارة الجامعات وليس فقط الفكرة وكذلك المحافظة عليها والاستمرارية، موضحا أنه لابد من وجود أفراد يتحملون المسئولية ويؤمنون بالفكرة وتحقيقها، وأن التعليم العابر للحدود يفتح افاقا كبيرة في كل المجالات مثل الهندسة والإدارة، وأنه كان يتمنى أن يدرس  في جامعة ثنائية القومية لأن بها مزج بين العلم والثقافة  والحضارة.


وذكر أن الجامعة الألمانية بالقاهرة guc ولدت كبيرة وامكانياتها اليوم تدعوا للفخر،  وأنه يشعر بالفخر بمكانتها في التعليم العالي في مصر، وأنه شاهد التطور الموجود في المجمع الصناعي التعليمي وأنه شعر أن الجامعة انشأت كيان آخر بداخلها.


وتابع قائلا:" إن المانيا بها جامعات أخري ثنائية القومية وعابرة للحدود ولكن ليس كالتي في مصر من حيث الحجم، وأن الحرم الجامعي للجامعة وجهة مشرفة، وأن روح الجامعة هم طلابها الذين يقضون أوقاتا جميلة داخل الحرم الجامعي.


واختتم كلمته قائلا، إن ألمانيا تحرص على جودة التعليم المقدمة في الجامعات العابرة للحدود لانها تمثل الجامعات الألمانية في هذه الدول.


وتشارك الجامعة الألمانية بالقاهرة برئاسة الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة في مؤتمر "التعليم العالي العابر للحدود" في العاصمة الألمانية برلين خلال يومي 17 و 18 مايو الجاري بمناسبة احتفالها بمرور 20 عاما على إنشاء أولى الجامعات العابرة للحدود، تحت رعاية الهيئة الألمانية للتبادل العلمي DAAD، ووزارة التعليم العالي الألمانية الفيدرالية BMBF.