الثلاثاء 16 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

الثلاثاء 05/يوليو/2022 - 08:17 م
السبورة
  • "الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

نظمت كلية الإعلام وتكنولوجيا الاتصال بجامعة جنوب الوادى بقنا، المؤتمر العلمى "الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف: التقارب والتباعد فى السياقات الأكاديمية والمهنية".

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى


ترعى المؤتمر الرابطة الدولية لبحوث الإعلام والاتصال بالجامعة بالتوازى مع المؤتمر السنوى للرابطة الذى يقام هذا العام فى الصين، وقد أقيم المؤتمر المصغر بكلية الإعلام بقنا تحت رعاية الدكتور يوسف غرباوى رئيس الجامعة، والدكتور أحمد عكاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، وبإشراف وحضور الدكتور خالد سعد القاضى القائم بأعمال عميد الكلية ورئيس المؤتمر.

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

 

اشتملت الجلسة الأولى للمؤتمر على عروض نقدية لعدد من البحوث المقبولة للنشر فى الدورة الحالية من المؤتمر السنوى للرابطة الدولية لبحوث الإعلام والاتصال IAMCR 2022، بحضور كلا من وفى الجلسة بحضور الدكتور خالد سعد القاضي القائم بأعمال عميد الكلية والدكتورة إيمان إلياس أستاذ مساعد الأدب والنقد بكلية الآداب بقنا والدكتور أحمد خيرى عضو الرابطة ومنسق المؤتمر، والدكتور عبده قناوى منسق قسم الإعلام الالكترونى بالكلية، والدكتورة هبه عبد المعز رئيس مركز بحوث المرأة بالكلية، والدكتورة شريهان كشك رئيس مركز بحوث الرأى العام بالكلية.

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى


واستعرض الدكتور أحمد خيرى، منسق المؤتمر، ملخص البحث العلمى الخاص به والمقبول للنشر فى الدورة الحالية، وقد كان بعنوان "القبلية فى مواجهة المهنية" وتناول كيف أن الولاءات المتناقضة أثرت على التغطية الصحفية للانتخابات العامة فى 2020، وأشار إلى أن البحث تم على مرحلتين، الأولى اختيار عينة من الصحفيين والإعلاميين الذين ينتمون إلى دوائر انتخابية ذات تنوع قبلي، وبعد ذلك تم تحديد الانتماء القبلي لكل صحفي، ثم اختيار المرشحين العشر الأوائل فى كل دائرة بها تنوع قبلي، مع تحديد الهوية القبلية لكل مرشح، ثم مقارنة ما تم تغطيته فى الحملة الانتخابية بدءًا من إعلان فتح باب الترشح وحتى إعلان نتائج الانتخابات، وتم تحليل كيفى للمنشورات التى نشرت على الصفحات الشخصية للمقارنة بين الإنتاج الإعلامى الرسمي الى تم نشره فى الوسيلة الإعلامية التى يعمل بها الصحفى والإعلامى، وشبه الرسمي الذى قدموه على صفحات الفيس بوك.

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

 

أضاف: إنه تم تطبيق مدخل تحليلى لقياس التحيز فى الإعلام السياسي، والتحيز فى الإخبار، والتحيز فى المعالجة، والتحيز فى الحكم، وتوصلنا إلى نتائج إلى حد ما تشير إلى إننا بحاجة إلى إعادة النظر فى النواحى المهنية، فهناك عدد من الصحفيين والإعلاميين عندما تأتى النتائج فى غير صالحهم وفى غير صالح مرشح القبيلة فإنه يقوم بعمل تغطية جافة لعرض خطوات وإجراءات فقط، بينما تكون التغطية أكثر عمقًا إذا كان المتقدمين فى النتائج من قبيلته، وبالنسبة لصفحات الفيس بوك فقد تبين من التحليل أنه لو كانت النتائج تناسب توجهه القبلى نجد أن الطابع الاحتفالى يطغى على الطابع الإخبارى، وعندما تكون النتيجة فى غير صالحة فإنه يعطى ايحاء بالتشكيك فى النتيجة. مؤكدًا إننا بحاجة إلى إعادة النظر فى النواحى المهنية، لافتًا إلى أن الأكواد الإعلامية فى الصحافة الغربية تعتبر عنصر السوشيال جزء لصيق من هوية الصحفى، ولا يحق أن ينشر على منصات السوشيال ميديا الخاصة به أى آراء تتعلق بقضايا يقوم بتغطيتها أو مصادر تعرض لها فى التغطية.

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

 

وفى الجلسة الثانية من المؤتمر عقدت حلقة نقاشية بين الأكاديميين من أعضاء هيئة التدريس والباحثين من ناحية، وبين الممارسين من الصحفيين والإعلاميين من ناحية أخرى.

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

 

وفى ختام المؤتمر قال الدكتور أحمد خيرى الأمير، إن فعاليات المؤتمر انتهت بعد طرح العديد من القضايا منها ما يتعلق باتجاهات البحث العلمى ذات الصلة بموضوع المؤتمر، وتناول الصحفيين والإعلاميين الكثير من المجالات التى يمكن أن نسلط عليها الضوء فى المستقبل منها ما يتعلق بالأخلاقيات التى تمس مهنة الإعلام فى زمن الواقع الافتراضى، وتناول الباحثون التحديات التى يواجهها ممارسو المهنة فى السياق المحلى وتراوحت الأطروحات ما بين تحميل القائم بالاتصال المسئولية عن ما يجب أن تكون عليه فى الممارسة، وجانب آخر تناول السياقات الاجتماعية والثقافية والسياسية المؤثرة.

 

"الإعلام المصرى ما بين ثنائية المركزية والأطراف".. مؤتمرعلمى بجامعة جنوب الوادى

 

وأعلن الدكتور أحمد خيري توصيات المؤتمر، مشيرًا إلى أن المؤتمر أوصى بالمزيد من التعاونما بين مؤسسات الإعلام ونقابة الصحفيين ونقابة الصحفيين والهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة ونظيراتها من المؤسسات الحكومية، كما أوصى بضرورة تعاون المؤسسات الصحفية فى تقديم برامج تدريبية للقائمين بالاتصال، وفى نفس التوقيت فى نشر ثقافة التربية الإعلامية وهو ما سوف ينعكس إلى حد كبير على تطوير الممارسة، والناحية الأخرى استهلاك المحتوى الإعلامى بطريقة فعالة، لافتًا إلى أن الباحثين اختلفوا حول طبيعة الوظيفة التى يجب أن يقوم بها الصحفى هل هى الإخبار أم هى وظيفة التحقيق والغوص فى الأسباب العميقة، وكانت هناك وجهات نظر متفاوتة وقد تم التأكيد على ضرورة التوازن ما بين الوظيفتين من أجل تقديم رسالة إعلامية تتناسب مع متطلبات الدولة لتحقيق التنمية فى هذا الوقت.

 

قد يهمك أيضًا:

ابرز قواعد اللغة الانجليزية للثانوية العامة فى 12 ورقة

ابرز كلمات اللغة الانجليزية لطلاب الثانوية العامة