السبت 13 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

التعليم العالي والبحث العلمي: ٣ براءات اختراع جديدة بمعهد بحوث الإلكترونيات

الأحد 24/يوليو/2022 - 12:58 م
الدكتور خالد عبدالغفار
الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى
  • ٣ براءات اختراع جديدة بمعهد بحوث الإلكترونيات

تلقى د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من د. شيرين عبدالقادر محرم رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، حول صدور ٣ براءات اختراع جديدة، وذلك تماشيًا مع سياسة المعهد في تبني الابتكارات وزيادة عدد براءات الاختراع التي تخدم القضايا التى تضعها الحكومة المصرية على رأس أولوياتها.

 

 

٣ براءات اختراع جديدة بمعهد بحوث الإلكترونيات

 

وأشار التقرير إلى أن براءة الاختراع الأولى تتناول استخدام تقنيات الاستشعار والإلكترونيات والاتصالات الحديثة في المراقبة البيئية عن بُعد، وهي للمُخترعات من قسم الحاسبات والنظم: د. شيرين محمد عبدالقادر، د. بسمة ممدوح البسيونى، د. أنار سيد عبدالتواب، وتتناول البراءة الثانية تصميم الهوائيات الشريطية، وهي للمخترعين من قسم الدوائر الشريطية: د. عصمت عبدالفتاح، د. هالة عبدالمنعم، د. محمد أبو العلاء، وتتناول البراءة الثالثة استخدام الهوائيات الشريطية فى المجالات الطبية، وهي للمُخترعات من قسم الدوائر الشريطية: د. عصمت عبدالفتاح، د. هالة عبدالمنعم، د. داليا محمد نشأت.

 

٣ براءات اختراع جديدة بمعهد بحوث الإلكترونيات

 

 

وأكدت د. شيرين عبدالقادر أن سعي المعهد لزيادة عدد براءات الاختراع، يأتي نتاجًا للمنهجية الموضوعة منذ إنشاء مركز دعم التكنولوجيا والابتكار التابع لمكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا بالمعهد، والمدعوم من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، وهو ما يُحقق الزيادة في حقوق الملكية الفكرية لمعهد بحوث الإلكترونيات لحصد المزيد من براءات الاختراع الجديدة.

 

٣ براءات اختراع جديدة بمعهد بحوث الإلكترونيات

 

الجدير بالذكر أن نسبة البراءات التي تم الحصول عليها تبلغ ٨٧.٥% من إجمالي الطلبات التي تقدم بها المعهد للحصول على براءات الاختراع، بالإضافة إلى أن المعهد قد قام بوضع مُقترح سياسة الملكية الفكرية الخاصة به بمراجعة مُنظمة "الويبو" العالمية بدعم من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

 

طارق شوقي: تظلمات الثانوية العامة أصبحت لا تُغير النتيجة!

 

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن التصحيح الإلكتروني لامتحانات الثانوية العامة لا يخطيء لأنه ليس فيه عنصر بشري، لذلك التظلمات ليس لها فائدة لكنه حق قانوني، مؤكدا أن تظلمات العام الماضي لم تغير نتيجة أي طالب.

 

أضاف "شوقي" خلال مداخلة هاتفية مساء الخميس في برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر شاشة "مصر mbc"، أن الطلاب اعتادوا على التظلمات عندما كان التصحيح يدويا، لكن الآن التصحيح إلكترونيا.

 


أردف أن التغير يحتاج عقدا من الزمن ولا يمكن الاستعجال فيه، مشيرا إلى أن وزارة التربية والتعليم خلال الـ 5 أعوام الماضية تحاول تغير رؤية التعليم من خلال فلسفة مختلفة تماما حتى يكون الهدف هو المهارات الحياتية، وليس الامتحان فقط ليصبح الطالب لديه كفاءة تساعده في المستقبل.

 

أوضح أن المناهج الدراسية مبنية على أساس المهارات وليس على الكم المعرفي، لافتا إلى أن هناك ضغط عصبي للطلاب ولأولياء الأمور بسبب التنافس على الالتحاق بالجامعات من خلال التنسيق، وتغير ذلك يستلزم خطوات كثيرة، وهذه الخطوات سيتم تطبيقها على طلاب الثانوية الجدد وليس على المتواجدين فيها حاليا.

 

وتعليقا على موكب مدرس الفلسفة الذي أثار الجدل الأيام الماضية، قال إن وزارة الشباب والرياضة تحقق في هذا الأمر، مضيفا: “ده مشهد واحد صغير جدا بالنسبة للصورة الكبيرة، والصورة الكبيرة فيها مشاهد جميلة جدا من معلمين داخل الوزارة بيدوا في القرى والنجوع والمحافظات مراجعات مجانية كثيرة جدا بدون المواكب والتصوير وأشياء ليس لها علاقة بالتعليم”.

 

اختتم أن كل ما يحتاجه الطلاب من مصادر تعليمية متاحة الآن أكثر من أي وقت مضى سواء على المنصات الإلكترونية أو على القنوات أو داخل الفصول، والطلاب حاليا ليسوا بحاجة للدروس الخصوصية، مؤكدا أن مدرسين الدروس الخصوصية ليس على علم بفلسفة الامتحانات الجديدة ولذلك ليس لها فائدة، إذ أن الدروس الخصوصية أصبحت عادة في المجتمع ولكنها ستتغير قريبا مع تغير بعض العناصر في المنظومة التعليمية.