الأحد 25 سبتمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم

أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الأزهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات

الخميس 25/أغسطس/2022 - 07:52 م
جامعة الأزهر
جامعة الأزهر

اعلنت جامعة الأزهر عن وظائف لأساتذة الجامعات علما بأن أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.

 

اعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم


أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الازهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 

 

بيانات الوظيفة


 

الجهة طالبة الإعلان:

جامعة الأزهر


 

المجموعة الوظيفية:

وظائف الكادرات الخاصة
 

أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الأزهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 

 


 

الجهه التابع لها:

جهات تابعة لرئاسة مجلس الوزراء


 

وصف الوظيفة:

كما موضح بالملفات المرفقة

أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الأزهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 


 

المهارات المطلوبة


 

المهارات الأساسية:

كما موضح بالملفات المرفقة


 

المهارات الفنية:

كما موضح بالملفات المرفقة


أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الأزهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 

 

 

سنوات الخبرة:

كما موضح بالملفات المرفقة


 

شروط المتقدمين
 

 

المستندات المطلوبة:

كما موضح بالملفات المرفقة
***جميع الشروط الواردة بهذا الإعلان على مسئولية الجهة***


 

بيانات الإعلان


 

حالة الوظيفة:

وظيفة خالية


 

بداية الإعلان:

2022/08/16


 

نهاية الإعلان:

2022/09/01

أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الأزهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 

 


 

بيانات الإتصال:

كما موضح بالملفات المرفقة
***جميع الشروط الواردة بهذا الإعلان على مسئولية الجهة***

 

الملفات الخاصة بالوظيفة:

تفاصيل أكثر للوظيفةالإعلان التكميلى للطب.pdf
تفاصيل أكثر للوظيفةاعلان الكليات الشرعية 2015.pdf

 

 

 

للمطالعة والتقديم اضغط هنا

 

أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الازهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 

وتعد جامعة الأزهر هي المؤسسة الدينية العلمية الإسلامية العالمية الأكبر في العالم وثالث أقدم جامعة في العالم بعد جامعتي الزيتونة والقرويين، وهي توجد في القاهرة في مصر.

أخر موعد للتقديم الخميس المقبل.. جامعة الازهر تعلن عن وظائف لأساتذة الجامعات 

 

وتاريخيا (الأزهر) أنشئ في أول عهد الدولة الفاطمية بمصر جامعًا باسم (جامع القاهرة، الذي سمى الأزهر فيما بعد) حيث أرسى حجر أساسه في الرابع والعشرين من جمادى الأولى 359هـ/970م، وصلى فيه الخليفة المعز لدين الله الفاطمي ثاني خلفاء الدولة الفاطمية صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان سنة 361هـ/972م، إيذانا باعتماده الجامع الرسمي للدولة الجديدة، ومقرا لنشر الدين والعلم في حلقات الدروس التي انتظمت فيه، وبدأها القاضي أبو حنيفة بن محمد القيرواني قاضي الخليفة المعزلدين الله، وتولى التدريس أبناء هذا القاضى من بعده وغيرهم، إلى جانب دراسة علوم أخرى في الدين واللغة والقراءات والمنطق والفلك. حسب التصنيف العالمي من موقع ويبو ماتريكس لجامعات العالم فان جامعة الأزهر حلت في المركز 36في أفريقيا و2315 عالميًا بين الجامعات والدراسة فيها قاصرة على المسلمين فقط.