السبت 26 نوفمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
تعليم عربي واجنبي

حسام المندوه مع وزراء تعليم جنوب البحر الأبيض المتوسط في مؤتمرتعليم "الاورمتوسطى" الدولى بدولة الأردن

الثلاثاء 11/أكتوبر/2022 - 01:45 ص
د حسام المندوه
د حسام المندوه

يشارك الدكتور حسام المندوه الحسيني عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب في المؤتمر الإقليمي حول المساواة في التعليم بمنطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط والذي يعقد في دولة الأردن خلال يومي 11و12 أكتوبر الجاري.

 أكد الدكتور حسام المندوه أن المؤتمر تنظمه المبادرة الأورومتوسطية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في الأردن بهدف تبادل الخبرات ومناقشة الاستراتيجيات لتحقيق المزيد من المساواة في التعليم ومن خلاله في المنطقة.

 

وأضاف عضو مجلس النواب أن المؤتمر الإقليمي وزراء التربية والتعليم وممثلين عن هذه الوزارات إضافة الى المعلمين والمعلمات من دول جنوب حوض المتوسط والخبراء ووزارات شئون المرأة وأعضاء البرلمانات وممثلي المجتمع المدني المعنية بالمرأة بهدف تبادل الخبرات ومناقشة استراتيجيات لتحقيق تعليم أكثر شمولية من حيث المساواة والتمثيل.

 

وسيجمع المؤتمر حوالي 100 مشارك ومشاركة بحيث سيكون لكل بلد وقد مكون من 10 مشاركين.

 

ويهدف المؤتمر متابعة تنفيذ الإعلان الوزاري الرابع للاتحاد من اجل المتوسط حول تعزيز دور المرأة في المجتمع والذي عقد في القاهرة عام 2017 وتنفيذ المبادرة الاورومتوسطية إلى جانب تحالف من 9 منظمات شريكة وهي الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس برنامجا إقليميا مدته 4 سنوات " مكافحة العنف ضد النشاء والفتيات في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط " بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

 

ويعتبر التعليم من اهم المكونات في هذا المجال وقد عزز البرنامج الإقليمي قدرات اكثر من 1000 معلم ومعلمة ورفع وعي 6000 طالب وطالبة حول المساواة وتكافؤ الفرص لكل من النساء والرجال والفتيات والفتيان حيث تم إعداد دليل للمعلمين حول التعليم المراعي للنوع الاجتماعي في عام 2020 واستخدم في المنقطة بأكملها ركز على اعداد دورات تدريبية مع المعلمين وورش عمل مع الطلاب علاوة على ذلك تم توزيع 8050 لعبة ورقية تعليمية في 202 مدرسة في جميع البلدان لتعزيز المساواة ومكافحة الصور النمطية للجنسين وفي عام 2021 تم تطوير " الدليل إلى تعليم متوافق مع منظور النوع الاجتماعي " كأداة سهلة الاستخدام لتدقيم رؤى للمعلمين وزيادة وعي مطوري المناهج والممارسين ومنظمات المجتمع المدني ودعم الالتزامات الحكومية بالمساواة بين الجنسين.