الجمعة 02 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
مدارس

( مصر الخضراء ) تنطلق من مدارس الإسكندرية

الخميس 20/أكتوبر/2022 - 03:09 م
السبورة
  • (مصر الخضراء) تنطلق من مدارس الإسكندرية

شارك الدكتور عربي أبوزيد مدير مديرية التربية والتعليم صباح اليوم الخميس الموافق 20 من أكتوبر 2022 في تدشين مبادرة ( مصر الخضراء ) بمدرسة عمر بن الخطاب الرسمية لغات بإدارة المنتزه ثان بالتعاون مع اتحاد شباب الوطن الذي يعمل في مجال التنمية الشاملة، وذلك بحضور شريف فتحي مدير عام الإدارة وأمجد عاطف وكيل الإدارة وعمرو محمد رئيس المبادرة ومحمد سعيد مسئول المبادرة بالإسكندرية وكامل بدر رئيس مجلس أمناء الإدارة.

 

 

 

( مصر الخضراء ) تنطلق من مدارس الإسكندرية


وقال مدير المديرية أنّ المبادرة تهدف إلى توعية أبنائنا الطلاب وأولياء الأمور بأهمية التشجير وزيادة المساحات الخضراء بالتزامن مع مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ( اتحضر للأخضر ) واستعداد مصر لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP 27 بشرم الشيخ نوفمبر القادم.

 

 

( مصر الخضراء ) تنطلق من مدارس الإسكندرية


وأكّد ( أبوزيد ) أنه تم تدشين المبادرة بموافقة السيد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية وتحت رعاية الأستاذ الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في إطار اهتمام القيادة السياسية  للمحافظة على البيئة والتوعية البيئية الشاملة والحد من مخاطر التغيرات المناخية بمايساهم في تقليل الاحتباس الحراري.

 

 

( مصر الخضراء ) تنطلق من مدارس الإسكندرية


وأوضح مدير المديرية أنّ المبادرة ترتكز على ثلاثة محاور وهي التشجير وندوات توعية لتنمية الوعي البيئي وغرس وتعزيز ثقافة العمل الاجتماعي التطوعي، وسيتم تعميم المبادرة بجميع مدارس الإسكندرية مع التوجه لزراعة الأشجار المثمرة إلى جانب أشجار الزينة، وقدّم شكره لمسئولي المبادرة وفريق العمل للدعم والمساندة في تشجير المدارس، وقام بتكريم المشاركين في المبادرة.

 

 

 

التعليم: مراكز الدروس الخصوصية تبث سموم في عقول الطلاب


وفى سياق مختلف، أكد شادي زلطة، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، أن هناك استراتيجية واضحة لدى وزارة التربية والتعليم وهي تحقيق الانضباط وعودة الطلاب للمدارس، موضحا أن الوزارة تركز على هذه الخطوة وتركز على حضور الطلاب للمدارس ولكن هناك تحديات موجودة. 


وأضاف شادي زلطة، في مداخلة هاتفية ببرنامج "اخر النهار"، على قناة النهار، أن المشكلة التي تواجههم على مدار السنوات الماضية هي مراكز الدروس الخصوصية، قائلا: "مراكز الدروس الخصوصية لا تقدم مادة علمية للطلاب وبنشوف ظواهر غريبة وبث سموم في عقول الطلاب من ترديد أغاني وطرق تعليم غريبة".


وتابع: "وضع الوزارة آليات لمواجهة هذه الظواهر وتقنين عمل هذه المراكز وحكمها بعدد من المعايير، من فكرة حصول المعلم على رخصة مزاولة مهنة وتحديد مواعيد الفتح والاغلاق تكون بعد اليوم الدراسي سيضع هذه المراكز تحت اعين الوزارة، فضلا عن خطوات استكماليه أخرى لمواجهة مراكز الدروس الخصوصية من تطوير مجموعات التقوية.
 

وفي سياق أخر أكد شادي زلطة المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أن مقترح الوزير بشأن منح رخصة للدروس الخصوصية يقوم علي الحوكمة والتقنين من خلال وضع شروط لمن يحق له القيام بإعطاء الدروس الخصوصية بحيث يكون مؤهلا لذلك إلي جانب حصولة علي رخصة مزاولة المهنة وبما يسمح للوزارة بوضع تلك المراكز تحت الرقابة لافتا إلي توجه الوزارة يأتي لضمان أن تكون تلك المراكز قادرة علي تدريس المناهج بما يتناسب مع خطط الوزارة لتطوير التعليم.

 

وأضاف شادي زلطة في تصريح خاص لـ"السبورة" أن الدروس الخصوصية موجودة منذ فترة طولية وتوجه الوزارة الجديد يستهدف الحفاظ علي حقوق أولياء الأمور والطلاب لافتا إلي أن الوزارة سوف تسمح بتقديم مجموعات دعم “مجموعات التقوية سابقا” عبر تطويرها من خلال توفير قاعات عرض حديثة واختيار معلمين أكفاء للعمل بهذه المجموعات.

 

وأوضح المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أنه إلي جانب مجموعات الدعم التي ستقدمها الوزارة تسعي الوزارة نحو تطوير المدارس وطرق التدريس خلال اليوم الدراسي بما يضمن تحقيق أعلي استفادة للطلاب خلال اليوم الدراسي.

 

وعن عودة التحسين نفي شادي زلطة بأن تكون الوزارة تنوي عودة التحسين بصورته القديمة كاشفا إلي أن سيتم السماح للطالب الناجح الراغب في تحسين مجموعة بالثانوية العامة بالعودة للدراسة مرة أخري في السنة التالية وسوف يتم اعتماد درجات ذلك العام الدراسي وليس السابق مؤكدا أن ذلك يتأتي ضمن رغبة الوزارة في منح فرصة أخر للطلاب.