الجمعة 09 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

مجلس الوزراء يصدر قرارًا هامًا بشأن كلية الحاسبات والمعلومات

الخميس 20/أكتوبر/2022 - 03:39 م
مجلس الوزراء
مجلس الوزراء
  • مجلس الوزراء يصدر قرارًا هامًا بشأن كلية الحاسبات والمعلومات

وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بقانون رقم 49 لسنة 1972، ونص التعديل على أنه "مع عدم الإخلال بالمراكز القانونية المستقرة للطلاب الملتحقين بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم قبل صدور هذا القرار، يُعدل مسمي كلية " الحاسبات والمعلومات" ليصبح "كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي".

 

مجلس الوزراء يصدر قرارًا هامًا بشأن قانون تنظيم الجامعات

 

وفى سياق مختلف، أكد شادي زلطة، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، أن هناك استراتيجية واضحة لدى وزارة التربية والتعليم وهي تحقيق الانضباط وعودة الطلاب للمدارس، موضحا أن الوزارة تركز على هذه الخطوة وتركز على حضور الطلاب للمدارس ولكن هناك تحديات موجودة.

 

 التعليم: مراكز الدروس الخصوصية تبث سموم في عقول الطلاب
 

وأضاف شادي زلطة، في مداخلة هاتفية ببرنامج "اخر النهار"، على قناة النهار، أن المشكلة التي تواجههم على مدار السنوات الماضية هي مراكز الدروس الخصوصية، قائلا: "مراكز الدروس الخصوصية لا تقدم مادة علمية للطلاب وبنشوف ظواهر غريبة وبث سموم في عقول الطلاب من ترديد أغاني وطرق تعليم غريبة".


وتابع: "وضع الوزارة آليات لمواجهة هذه الظواهر وتقنين عمل هذه المراكز وحكمها بعدد من المعايير، من فكرة حصول المعلم على رخصة مزاولة مهنة وتحديد مواعيد الفتح والاغلاق تكون بعد اليوم الدراسي سيضع هذه المراكز تحت اعين الوزارة، فضلا عن خطوات استكماليه أخرى لمواجهة مراكز الدروس الخصوصية من تطوير مجموعات التقوية.
 

وفي سياق أخر أكد شادي زلطة المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أن مقترح الوزير بشأن منح رخصة للدروس الخصوصية يقوم علي الحوكمة والتقنين من خلال وضع شروط لمن يحق له القيام بإعطاء الدروس الخصوصية بحيث يكون مؤهلا لذلك إلي جانب حصولة علي رخصة مزاولة المهنة وبما يسمح للوزارة بوضع تلك المراكز تحت الرقابة لافتا إلي توجه الوزارة يأتي لضمان أن تكون تلك المراكز قادرة علي تدريس المناهج بما يتناسب مع خطط الوزارة لتطوير التعليم.

 

وأضاف شادي زلطة في تصريح خاص لـ"السبورة" أن الدروس الخصوصية موجودة منذ فترة طولية وتوجه الوزارة الجديد يستهدف الحفاظ علي حقوق أولياء الأمور والطلاب لافتا إلي أن الوزارة سوف تسمح بتقديم مجموعات دعم “مجموعات التقوية سابقا” عبر تطويرها من خلال توفير قاعات عرض حديثة واختيار معلمين أكفاء للعمل بهذه المجموعات.

 

وأوضح المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أنه إلي جانب مجموعات الدعم التي ستقدمها الوزارة تسعي الوزارة نحو تطوير المدارس وطرق التدريس خلال اليوم الدراسي بما يضمن تحقيق أعلي استفادة للطلاب خلال اليوم الدراسي.

 

وعن عودة التحسين نفي شادي زلطة بأن تكون الوزارة تنوي عودة التحسين بصورته القديمة كاشفا إلي أن سيتم السماح للطالب الناجح الراغب في تحسين مجموعة بالثانوية العامة بالعودة للدراسة مرة أخري في السنة التالية وسوف يتم اعتماد درجات ذلك العام الدراسي وليس السابق مؤكدا أن ذلك يتأتي ضمن رغبة الوزارة في منح فرصة أخر للطلاب.