الإثنين 30 يناير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

الأحد 08/يناير/2023 - 01:26 م
داليا الحزاوي
داليا الحزاوي

أشادت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، داليا الحزاوي، بتدشين مبادرة إحياء المسرح المدرسي بالتعاون مع وزارة الثقافة ومجموعة قنوات مدرستنا والشريك الإعلامي المتحدة للخدمات الإعلانية التي ستساهم بشكل كبير في اكتشاف المواهب المدفونة في شتى المجالات الرياضية أو الفنية أو الثقافية حتى يكون لدينا جيل جديد من الفنانين المميزين كما كان لدينا سابقًا كالمبدع عبد الحليم الحافظ وكوكب الشرق أم كلثوم وغيرهم.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

وأوضحت الحزاوي أن هذه المبادرات سوف تساهم بشكل كبير في جذب الطلاب للمدارس وإعادة دور المدرسة كمكان تلقي العلم وممارسة الهوايات والأنشطة وهذا يحسب للدكتور رضا حجازي منذ توليه حقيبة وزارة التربية والتعليم.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

ووجهت الشكر لوزارة التربية والتعليم وجميع القائمين على عرض «تقدر» من فنانين وفريق العمل، مضيفًة: «كان عرضًا مبهرا هادفًا يعيد لأولادنا قيم جميلة كالانتماء للوطن والطموح والسعي لتحقيق النجاح بكل اجتهاد وإخلاص وتصحيح الصورة الخاطئة للنجاح وهو كسب المال فقط».

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

واختتمت الحزاوي: «إننا في انتظار خطوات تفعيل تلك المبادرة في مدارسنا التي تعد بارقة أمل لخلق جيل جديد مثقف ومبدع».

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 


مبادرة إحياء المسرح المدرسي
جدير بالذكر أن الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، والدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، شهدا افتتاح العرض المسرحي «تقدر» أمس على المسرح الكبير بدار الأوبرا، والذي يأتي كتدشين لمبادرة إحياء المسرح المدرسي وذلك في إطار التعاون بين وزارتي الثقافة والتربية والتعليم.

 

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

وشهد العرض الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وقيادات وزارتي التعليم والثقافة.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

وأشادت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، بالرسائل التي حملها العرض من مواجهة التنمر والاحتفاء بالرموز وتنمية روح الانتماء للوطن والفخر بحضارة مصر وتاريخها العريق وترسيخ المواطنة ونبذ العنف في نفوس الصغار.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

وأضافت وزيرة الثقافة أن مبادرة المسرح المدرسي تأتي في إطار التعاون المثمر بين وزارتي الثقافة والتعليم، ضمن بروتوكول التعاون الذي انطلق مع بداية العام الدراسي الحالي لتقديم أنشطة ثقافية وفنية في كافة مدارس مصر.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

وفي كلمته عبر الدكتور رضا حجازي عن سعادته بانطلاق مبادرة إحياء المسرح المدرسي، مشيرا إلى أن الهدف من إطلاق المبادرات الفنية والثقافية هو إعادة المدرسة لتقوم بدورها في تقديم التعليم البعيد عن التلقين.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

وقال إن المسرح موجود ونعطيه دفعة للأمام من خلال تخصيص يوم للنشاط الثقافي وآخر للرياضي لاكتشاف الموهوبين والمتميزين لبدء عملية تنمية المواهب، مؤكدًا أن ما نعمل عليه يأتي بتوجيهات واهتمام كبير من رئيس الجمهورية بالموهوبين باعتبارهم قاطرة التنمية.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

وقدم الشكر لوزارة الثقافة على التعاون المثمر مشيرا إلى أن وزارة التربية والتعليم بها ٢٥ مليون طالب ولابد أن بينهم موهوبين، مؤكدا ضرورة وجود التعليم المنتج للمعرفة والإبداع كما قدم الشكر لكل الفنانين المشاركين في العرض.

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

 

وشارك في عرض «تقدر» نخبة من النجوم بينهم: «يسرا، كارول سماحة، أكرم حسني، حنان مطاوع، محمد فراج،  أسماء أبو اليزيد، محمد الشرنوبي، أحمد الرافعي، فريق بلاك تيما، وكورال الشرق، ومن تأليف مدحت العدل، ومن إخراج بتول عرفة».

داليا الحزاوي: مبادرة إحياء المسرح المدرسي  ستساهم في اكتشاف المواهب المدفونة

 

كما شارك بالعرض 7 أطفال تم اختيارهم من بين 2300 طفل تقدموا من أصحاب المواهب الفنية بالمدارس المصرية، وناقش العرض عدة قضايا من خلال الاستعراضات المسرحية مثل رفض التنمر والتعصب وزرع الثقة في نفوس الطلاب للسعي وراء تحقيق أحلامهم.