الثلاثاء 23 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الحوادث

مأساة الطفل ريان الذي سقط في البئر تتكرر

مأساة الطفل ريان تتكرر.. شاب يسقط في بئر مياة جوفية عمقها 30 متر بمحافظة المنيا وثالث يوم على محاولة إنقاذه.. رحمتك يارب

الخميس 04/أبريل/2024 - 10:59 ص
مأساة الطفل ريان
مأساة الطفل ريان تتكرر

في محافظة المنيا تعيش قصة مأساوية تشبه مأساة الطفل ريان الذي سقط في البئر ولكن هذه المرة، وقعت الكارثة في مصر بمحافظة المنيا بالتحديد وتداولت هذه الواقعة من أحد نشطاء صفحات التواصل الاجتماعي عبر “فيسبوك” مستغيثًا بالدعوة إلى الشاب لمحاولة إخراجه من البئر.

 مأساة الطفل ريان الذي سقط في البئر تكرر

سقط شاب يعاني من ضعف النظر يُدعى طه محمد عبدالعزيز في البئر وتشبة هذه مأساة الطفل ريان الذي سقط في البئر ولم يخرج حتى توفاة الله حيث وقعت الواقعة عندما كان يتحدث هذا الشاب في الهاتف وبسبب ضعف نظره سقط  في بئر مياه جوفية عمقها حوالي 30 مترًا،البئر ذات قطر 50 سم، وكان من المستحيل إنقاذ الشاب بسبب ضيق الفتحة وعمق البئر.

ومازال  طه محمد عبدالعزيز حتى الآن في البئر يعيش مأساة الطفل ريان ويحاول أهل القرية والجهات المعنية إنقاذه حتى الآن ولكن يبدو من حديث الرجل الذي شهد الواقعة أن إخراجه قد يكون صعبًا ويتطلب أيامًا.

مأساة الطفل ريان الذي سقط في البئر تكرر

مأساة سقوط شاب في البئر

ويحكي أحد نشطاء النواصل الاجتماعي أن مأساة الطفل ريان تكررت مع الشاب  طه محمد عبدالعزيز  من عزبة حامد عزاقة التابعة لقرية طوخ الخيل بمركز المنيا حيث حدثت قبل يومين وهو يوم الإثنين الموافق 1 أبريل في الساعة 11 مساءًا وحتى الوقت الحالي لا تزال الجهود مستمرة لحفر البئر باستخدام المعدات الثقيلة من قبل الجهات المعنية. 

محاولات لإخراج شاب من البئر بعد سقوطه 

وكانت هناك محاولات للتواصل مع الشاب خلال فترة سقوطه التي استمرت لمدة 6 ساعات من خلال الهاتف المحمول، ولكن بعد ذلك انقطعت جميع وسائل الاتصال معه، وبدأ الأهالي بالحفر بأنفسهم خلال تلك المدة، وتدخلت الجهات المعنية لتقديم المساعدة. 

ولكن حتى الآن، لا يوجد تطور جديد يمكن الإشارة إليه،  القلق والحزن يخيمان على المنطقة، والجميع يرجوا أن يرحمهم الله ويحمي الشاب من هذه الكارثة الرهيبة، ويقول أحد النشطاء من القرية: “في هذه اللحظة العصيبة، ندعو الله أن يمنح الشاب السلام والرحمة وأن يعطي القوة والصبر لأهله ومحبيه. إنه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، ونسأل الله أن يحفظنا جميعًا من الكوارث والمحن”.

وتنشر السبورة دعوة لإخراج الشاب من البئر حيًا بعد مكوثه في البئر حوالي ثلاثة أيام 

اللهم كما أخرجت يونس من بطن الحوت، ‏وأخرجت يوسف من غيابت الجُبّ، ‏وأنجيت نوحًا على ظهر الفُلك، ‏وجعلت البحر يبسًا لموسى وهارون، ‏وأنجيت عيسى ورفعته إليك أ، تنقذ هذا الشاب من محنته وسقوطه في البئر.