الثلاثاء 21 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار التعليم

أخبار التعليم | الاستشعار من البعد تبحث سبل زيادة الرقعة الزراعية بالتعاون مع جهاز تنمية مستقبل مصر

الأحد 21/أبريل/2024 - 03:07 م
السبورة

أشار الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إلى أهمية دور هيئة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء في استكشاف المواقع المحتملة للزراعة والتعدين، وفحص التركيب المحصولي وتقييم توافر المياه، باستخدام أحدث التقنيات العلمية. وأكد على أهمية الجهود التي تبذلها الهيئة في هذا المجال، مشددًا على ضرورة تعزيز التعاون العلمي والبحثي المشترك مع مختلف الجهات والمؤسسات ذات الصلة، لتحقيق الفوائد الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع والوطن.

 

اجتمع الدكتور إسلام أبو المجد، رئيس الهيئة القومية لـ الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، باللواء علي الديب، رئيس قطاع التخطيط الاستراتيجي في جهاز تنمية مستقبل مصر للتنمية المستدامة، والدكتورة سماء سليمان، وكيلة لجنة الشؤون الخارجية والعربية والإفريقية بمجلس الشيوخ. تم مناقشة سبل التعاون المشترك بين الجهتين، خاصة فيما يتعلق بالتنمية الزراعية واستكشاف المواقع المحتملة للزراعة، ودراسة التركيب المحصولي لتلك المواقع وتوافر المياه الجوفية المناسبة للزراعة.

 

 

 


تم خلال الاجتماع مناقشة فرص التعاون في منطقة الدلتا الجديدة والأماكن المحتملة التي يمكن أن تسهم في زيادة الرقعة الزراعية وتعزيز الإنتاجية لبعض المحاصيل الاستراتيجية والمحاصيل التصديرية. يهدف ذلك إلى تحقيق عائد اقتصادي ملموس وزيادة نمو الصادرات المصرية.

 

 


تناول اللقاء أيضًا مناقشة إطارات التعاون في مجال النشاط التعديني، وتحديد الأماكن الواعدة التي يمكن أن تكون مصدرًا للعمليات التعدينية أو مواقع للبحث عن المعادن، بالإضافة إلى تحديد المناطق المحتملة لاستخراج مواد البناء وأحجار الزينة.

 

 

كما تناول اللقاء استعراض إطارات التعاون في مجال التقنيات والتكنولوجيات المتقدمة، وذلك لاستخدام أجهزة الليزر الأرضي والليزر المحمولة على متن طائرات الهيئة. يمكن لهذه التقنيات المساهمة في دراسات المدن الذكية وتطويرها، بالإضافة إلى دعم التنمية العمرانية للمناطق الجديدة في المدن الناشئة.

 

 

دعم مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون العربية والإفريقية لهبئة الاستشعار من البعد سياسيًا وتشريعيًا

 

كما ناقش اللقاء سبل دعم مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون العربية والإفريقية للهيئة سياسيًا وتشريعيًا، بهدف تعزيز العائد السياسي والتشريعي لنتائج الأبحاث العلمية والتطوير التكنولوجي الذي تقدمه الهيئة، وذلك من أجل خدمة الدولة وتحقيق شراكات استراتيجية على المستويين العربي والإفريقي.

 

 


وتناول اللقاء كيفية دعم مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون العربية والإفريقية للهيئة، من خلال استعراض المواضيع التي يمكن أن تحقق عوائد استراتيجية وعلمية للبحث، والتطوير على مستوى الدولة، بهدف تعزيز مخرجات البحث العلمي وتطويره، والمساهمة في تحقيق التقدم العلمي والنمو الاجتماعي والاقتصادي.

 

 


وأكد اللقاء على أهمية الاستفادة القصوى من إمكانيات طائرة الهيئة، التي يمكن أن تسهم في دعم البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وتعزيز الحصول على معلومات دقيقة من خلال الأجهزة المتطورة الموجودة على متنها، والتي تُستخدم لأغراض التصوير الجوي.