الخميس 23 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

أخبار مصر | وزارة الصحة تكشف حقائق هامة بشأن الآثار الجانبية بعد تلقي لقاح كورونا

الثلاثاء 30/أبريل/2024 - 03:02 م
د.حسام عبد الغفار
د.حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان

أكد الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، بعض الحقائق الهامة حول حالات الجلطات المحتملة نتيجة تلقي لقاحات فيروس كورونا. أوضح أن حدوث الجلطات كعرض جانبي لبعض التطعيمات معروف منذ عام 2021، ويُعتبر حدثًا نادر الحدوث.

 

 

نسبة الإصابة بالجلطات تبلغ 3 حالات لكل مليون شخص


وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أن نسبة الإصابة بهذا النوع من التجلط تبلغ 3 حالات لكل مليون شخص تم تطعيمه، وتقترب هذه النسبة من تلك التي تحدث بشكل طبيعي دون تلقي التطعيم، خاصة بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة. ولهذا السبب، لم تصدر أي جهة صحية دولية أو محلية توصيات بإيقاف أو منع التطعيم، بل جاءت التوصيات بتفضيل عدم استخدامه لبعض الفئات المحددة.

 

حدوث الجلطات بعد الإصابة بفيروس كورونا تبلغ 10 أضعاف


وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أن فرصة حدوث الجلطات بعد الإصابة بفيروس كورونا تبلغ 10 أضعاف فرصة حدوثها بعد تلقي التطعيم.

 


وأشار الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إلى أن احتمالية حدوث الجلطات لدى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بها قد تظهر خلال فترة قصيرة بعد تلقي التطعيم، ولكن تنتهي هذه الاحتمالية بعد انقضاء تلك الفترة.

 


وختم الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، بالتأكيد على عدم توثيق أي أعراض جانبية طويلة المدى، خاصة تلك المتعلقة بالتجلط، أو التي قد تظهر بعد مرور فترة طويلة من تلقي اللقاح.

 

وفي سياق مختلف، أعلنت وزارة الصحة عن الاحتياطات المتخذة لتجنب خطر الإصابة بضربة الشمس، ونصحت باتباع النصائح التالية:

الحرص على تقليل تناول الشاي والقهوة لتجنب فقدان الأملاح الهامة في الجسم، وضمان الحفاظ على التوازن الهيدروليكي.


تناول السوائل بانتظام، وخاصة في الأيام الحارة أو خلال فترات الحمى أو ضربة الشمس، والتركيز على شرب الماء والسوائل الأخرى لتعويض السوائل والأملاح المفقودة.


حماية الأطفال من التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال فترات التعامد، حيث يكونون أكثر عرضة للحرارة والإصابة بالحروق الشمسية والإجهاد الحراري.


تلك النصائح تساهم في تجنب مخاطر ضربة الشمس والإجهاد الحراري والحفاظ على الصحة والسلامة خلال فصل الصيف وفترات الحرارة الشديدة.