الأحد 16 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

الجامعة البريطانية في مصر تفوز بجائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل مشروع بحثي مشترك

الخميس 06/يونيو/2024 - 12:50 م
الجامعة البريطانية
الجامعة البريطانية في مصر تفوز بجائزة جامعة الأمير محمد

تسلم الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، جائزة أفضل مشروع بحثي مشترك بين جامعات عربية ودولية عن مشروعه بعنوان "الإدارة المستدامة للنفايات الزراعية في المناطق الريفية: خارطة طريق للاقتصاد الدائري والمعمل الحي". جاء ذلك خلال حفل توزيع جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل إنتاج علمي، الذي أقيم في مقر بيت العرب بجامعة الدول العربية في القاهرة.

 

تم تقديم الجائزة تحت رعاية أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، وقام بتسليمها الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، والدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، رئيس جامعة الأمير محمد بن فهد. كما حضر الحفل السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس قطاع الشؤون الاجتماعية.

 

تعد الجائزة تقديرًا واعترافًا بأهمية البحث العلمي وتأثيره الإيجابي على المجتمعات، وبأهمية مساهمة الجامعات في إيجاد حلول مبتكرة لتحقيق التنمية الشاملة. تؤكد على ضرورة استخدام نتائج هذا البحث لمواجهة التحديات التي تواجه المجتمعات.

 

 

جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد تعكس التزام الجامعة البريطانية في مصر بالتميز الأكاديمي والبحثي

 

أكد الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، أن حصولهم على هذه الجائزة يعكس التزام الجامعة بالتميز الأكاديمي والبحثي، ويبرز دورها الحيوي في خدمة المجتمع. تسلط الضوء على أنشطتها المتنوعة والبحث الذي تقدمه لمواجهة التحديات الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجه المجتمع.

 

عبر الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، عن شكره العميق للقائمين على الجائزة لاختيار الجامعة البريطانية، معتبرًا ذلك اعترافًا بجهود فريق البحث الرائع بقيادة الدكتورة نهى مصطفى، الأستاذ المشارك في الهندسة الصناعية والإدارة بقسم الهندسة الميكانيكية بالجامعة. يعبر أيضًا عن الشكر لكل من ساهم في هذا المشروع، مع تمنياته بأن يكون لهذا الإنجاز تأثيرًا إيجابيًا على المجتمع والعالم بأسره. يعزز دعمه لمواصلة العمل في مشروعات البحث التنموية، بهدف تحقيق التنمية المستدامة ورفاهية المجتمع.

 

أضاف الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة البريطانية في مصر، أن البحث العلمي يشكل عمودًا أساسيًا لتحقيق التقدم والازدهار في المجتمعات الحديثة، حيث يسعى لتقديم حلول مبتكرة بمفهوم الاستدامة. يشدد على أهمية ضمان أن الحلول التي يتم ابتكارها تلبي احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية دون إضرار بقدرات الأرض ومواردها. يدعو إلى زيادة الاستثمار في البحث العلمي الموجه نحو الاستدامة، بهدف تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة. يهدف إلى تحقيق تأثير إيجابي يمتد إلى مختلف جوانب الحياة اليومية، ودعم رؤية مصر 2030 وأهداف التنمية المستدامة العالمية.

 

قال الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، إن التقدم العلمي والتكنولوجي بشكل عام، والبحث العلمي والابتكار بشكل خاص، يعدان من أهم العوامل التي تؤثر ليس فقط في تعزيز وتسريع التنمية ورفع مستوى الرفاه الاجتماعي، بل أيضًا في ضمان استدامة التنمية الاقتصادية والاجتماعية. يشدد على أهمية التكنولوجيا الحديثة والثورة الصناعية الرابعة والخامسة، بما في ذلك تطبيقات الذكاء الاصطناعي، التي تؤثر بشكل كبير على النظم الاقتصادية العالمية.

 

أضاف الدكتور "عمرو" أن نسبة الإنفاق في العالم العربي على البحث العلمي لا تتجاوز 1% من إجمالي الدخل القومي، بينما تبلغ حوالي 4% في الدول المتقدمة. يشدد على الحاجة الملحة لتطوير آليات البحث العلمي في الوطن العربي، خاصة في ظل التحديات المتزايدة للتنمية ورؤية 2030. بالإضافة إلى ذلك، يرى أنه يجب على جميع الأطراف المعنية التعاون من أجل تمكين الطلاب في المدارس والجامعات لقيادة مستقبل البحث العلمي في المنطقة، ومساعدتهم في التصدي لتحديات القرن الحادي والعشرين.

 

تمنح الجائزة لـ الجامعة البريطانية في مصر كأفضل مشروع بحثي مشترك بين جامعات عربية وجامعات دولية، بالتعاون مع جامعة شقراء في المملكة العربية السعودية، وجامعة قاصدي مرباح ورقلة في الجزائر، إضافة إلى جامعة لينكولن في بريطانيا.

 

أُقيم حفل توزيع جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل إنتاج علمي في إصداره الأول يوم 5 يونيو 2024، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية. الجائزة منحتها جامعة الأمير محمد بن فهد بالمملكة العربية السعودية لتكريم أفضل إنتاج علمي.