Advertisements

الإجازات الاستثنائية.. حرص دولة.. وفوضى الموظفين

الثلاثاء 05/يناير/2021 - 04:55 م
 
Advertisements
الإجازات الاستثنائية منحة من الدولة لبعض فئات الموظفين لحمايتهم من خطر الإصابة بكورونا. وحماية للحوامل وحماية للأطفال الصغار. الدولة لم تركز فقط على الحماية الصحية بل ركزت على الحماية الاجتماعية والمادية بأنها جعلت تلك الإجراءات الاستثنائية بأجر كامل. لكن هل التزم المجتمع؟ لا والله لم يلتزم وأصبح مجتمع مستفز. وإجراءات الحماية خساره فى البعض أحيانا ولا يستحقون بسبب التصرفات الغريبة..


ومنها الزحام غير المبرر الدولة منحتك إجازة لظروفك المرضية او الاجتماعية وتستريح بالمنزل. أنت ف الشارع بتعمل إيه؟ طب ما تروح شغلك وحلل مرتبك. التسابق فى الحصول على الاجازة الاستثنائية، وسبحان الله يوم قبض المرتبات تلاقيهم أمم عند ماكينات الصرف.. ازاى انت تعبان وازاى واقف وسط الزحمة. تكدس فى محطات المترو والسكك الحديدية. تكدس فى الأسواق والمولات ومنها ما حدث فى كارفور الإسكندرية. بقينا حاجة غريبة وللاسف نعمل المخالفة ونرمى السبب على الدولة وليس على اهمالنا..


لذلك نتمنى من الدولة إتخاذ الإجراءات الآتية :-
- تقنين الإجراءات الاستثنائية حتى لا تتعطل المصالح أمام الخدمات الجماهيرية.
- وضع حل أمام تكدس المواطمنين بالبنوك ومكاتب البريد ومحطات المترو والسكك الحديدية
- منح جميع العاملين بالتعليم إجازة استثنائية من 16يناير وحتى 20 فبراير فلا داعى من توجههم للمدارس. مع استثناء الفئات الضرورية لتسيير الأعمال مثل الشؤون المالية والإدارية.
- اتخاذ كافة التدابير لمحاربة الدروس الخصوصية التى انتقلت لمنازل الطلاب.
- تفعيل العمل الإلكترونى عن طريق المنزل.
- تحريك الأسواق لتصبح متحركة وتذهب للناس أمام بيوتهم لمنع تكدس الناس بالأسواق.
- دفع المحلات التجارية لتشغيل خدمة التوصيل للمنازل.
- العمل على تخفيض اسعار الانترنت لتشجيع التعلم الإلكترونى.
Advertisements

تعليقات Facebook