الإثنين 27 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

القومى لعلوم البحار والمصايد يحقق تقدمًا ملحوظًا فى مؤشرات SCImago لعام 2022

الإثنين 18/أبريل/2022 - 11:35 ص
الدكتور خالد عبدالغفار
الدكتور خالد عبدالغفار

المعهد يحتل المركز 57 عالميًا والأول على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا فى مجال علوم البحار

تقدم المعهد 112 مركزًا على المستوى الدولى بمؤشر SCImago  للعام 2022  
 

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا مقدمًا من الدكتورعمرو زكريا حمودة رئيس المعهد القومى لعلوم البحار والمصايد حول تقدم المعهد  فى جميع مؤشرات تصنيف SCImago لعام 2022.


وأشار التقرير إلى حصول المعهد فى مجال علوم البحار على المركز 57 عالميًا من بين 743 جامعة ومعهدًا بحثيًّا ومؤسسة دولية، وعلى الترتيب الأول على مستوى الشرق الأوسط من بين 25  معهدًا وجامعة عربية، كما حقق المعهد المركز الأول إفريقيًّا من بين 11 متقدمًا.


وأوضح التقرير تقدم المعهد فى مؤشر الأداء البحثى على المستوى الدولى، حيث حقق هذا العام المركز 370 مقارنة بالعام الماضى 398 فى تصنيف SCImago  لعام 2021، كما احتل المعهد هذا العام المركز الخامس محليًا بعد (الشبكة المصرية لفيزياء الطاقة العالية، وجامعة القاهرة، والمركز القومي للبحوث، وجامعة عين شمس) مقارنة بالمركز الـ12 عام 2021 بتصنيف SCImago.


وفيما يتعلق بالأداء العام لكافة المجالات دوليًّا، لفت التقرير إلى حصول المعهد على المركز 647 عالميًا للعام 2022 طبقًا لتصنيف SCImago  مقارنة بالمركز 759 العام الماضى، حيث تقدم المعهد 112 مركزًا على المستوى الدولى هذا العام 2022 طبقًا لمؤشر SCImago لتصنيف الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية على مستوى العالم.


وأضاف التقرير حصول المعهد على المركز الـ14 من بين 58 مؤسسة حكومية وجامعية وشركة لهذا العام، مقارنة بالمركز 23 بين 48 مؤسسة العام الماضى، كما حقق المعهد المركز الثالث بين المؤسسات البحثية المصرية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعد المركز القومى للبحوث ومدينة الأبحاث العلمية.


وفى مجال القطاع الحكومى، احتل المعهد المركز الثانى بعد المركز القومي للبحوث مقارنة بالمركز الثالث عام 2021. 


جدير بالذكر أن المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد انضم لأول مرة لتصنيف SCImago عام  2021، حيث إن المعهد كان يحتل الترتيب  2400  عام 2020 على المستوى الدولي فى ذلك الوقت.