الخميس 11 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
قلم وقلم

ثمنُ الاِعتماد

الخميس 07/يوليو/2022 - 12:07 ص

الاِعتمادُ هو تقييمٌ مُستقلٌ من هيئةِ مُختصةٍ لأداءِ جامعةٍ، كليةٍ، وغيرِها من المؤسساتِ لضمانِ خُضوعِها للمعاييرِالتي تضمنُ كفاءتَها.

الاِعتمادُ الأمينُ 

الاِعتمادُ الأمينُ لازمٌ ضمانًا للأداءِ الصحيحِ والصريحِ للكلياتِ على أرض الواقعِ. الكثيرُ مطلوبٌ وضروري. بنيةٌأساسيةٌ من مدرجاتٍ ومعاملٍ مُجهزةٍ،  مكتباتٍ، مكاتبٍ لأعضاءِ هيئةِ التدريسِ، دوراتِ مياهٍ أدميةٍ. لوائحٌ دراسيةٌتلائمُ ثقافةَ وتركيبةَ المجتمعِ، لا اللوائحَ المظهريةَ المنقولةَ حرفيًا عن جامعاتٍ غربيةٍ اِدعاءً للعالميةِ في عالمٍ يرى ويفهمُولا يُخدعُ. لا الساعاتِ المُعتمدةِ المُبتسرةِ تَصلحُ لجامعاتِ الأعدادِ الكبيرةِ، ولا تخفيضَ سنواتِ الدراسةِ بكلياتِالهندسةِ بما يُدمرُ دراسةً ومهنةً، ولا إهدارَ اِحترامِ أعضاءِ هيئةِ التدريسِ، ولا تحريضَ الطلابِ على الشكوىوالجحودِ والتَنمرِ يُحققُ ما يُعتمدُ حقًا. المعاملُ الاِفتراضيةُ لا تَغني عن المعاملِ الحقيقيةِ إلا إذا كانت مَهربًا يوفرُشراءَ الأجهزةِِ الحديثةِ. من غيرِ المقبولِ أن يُغلقَ بابُ دورةِ مياهٍ من الداخلِ بحجرٍ، أو أن تكونَ مُشترَكةً بين الرجالِ والنساءِ. الاِعتمادُ مُكلِفٌ وفاءً بكلِ ما ذُكِرَ فقط على سبيلِ المثالِ.

 الاِعتمادُ هو ضمانٌ

من يعتمدُ من؟ هل الاِعتمادُ هو ضمانٌ لأداءٍ صحيحٍ حقيقي مُنزهٍ من العَنترياتِ والمَظهرياتِ، أم هو مجردُ تقنينٍلواقعٍ  على حالِه وزيتُهم في دقيقِهم؟ هل يَرفعُ ترتيبًا متواضعًٍا للجامعاتِ في تصنيفاتٍ عالميةٍ؟ هل من لوازِمِه صورٌبالضحكاتِ لفريقِ الاِعتمادِ مع إداراتِ الكلياتِ؟ هل كلُ إجراءاتِ الاِعتمادِ تتمُ بما يُرضى الله؟ وهل تُمنحُ حَوافزٌلأشخاصِ منحِ الاِعتماد كالجوائزِ مثلًا؟ وإذا حدَثَ هل تُسحبُ الجائزةُ أم يُلغى الاِعتمادُ؟ ثم هل من رقابةٍ؟ أليسَمن حصافةِ الممارساتِ العملُ بالحديثِ الشريفِ "دَعْ مَا يَرِيبُكَ إِلَى مَا لَا يَرِيبُكَ"؟

اللهم لوجهِك نكتبُ علمًا بأن السكوتَ أجلَبُ للراحةِ وللجوائز،،

  • كاتب المقال

ا. د/ حسام محمود أحمد فهمي 

 أستاذ هندسة الحاسبات بجامعة عين شمس

Prof. Hossam M.A. Fahmy