الخميس 01 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
اخبار بلدنا

تغطية كاملة.. الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

السبت 29/أكتوبر/2022 - 12:40 م
السبورة
  • تغطية كاملة.. الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، افتتاح وتدشين 64 مشروعا، ضمن المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة "ابدأ"، عبر تقنية فيديو كونفرانس.


بدأت منذ قليل، فعاليات اطلاق الملتقى والمعرض الدولى الأول للصناعة، والذى ينظمه اتحاد الصناعات المصرية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد.

ومن المقرر أن يشمل المعرض الذى يقام تحت رعايته عددًا من الأجنحة الضخمة للصناعات المتنوعة، وعلى رأسها قطاع الصناعات الهندسية وصناعة الآلات والمعدات والماكينات.

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

 

يشارك في الملتقي والمعرض الدولي الأول للصناعة عدد كبير من المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، وممثلو المؤسسات الإقليمية والدولية ذات الشأن، وأعضاء الغرف العربية الصناعية والتجارية المشتركة، وممثلو البعثات الدبلوماسية لدى جمهورية مصر العربية، ورجال الأعمال، ومجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، ورؤساء وأعضاء الغرف الصناعية، والمجالس الاستثمارية، وممثلو قطاع البنوك والكيانات الاقتصادية، وأعضـاء الحكومات لعدد من الدول الشقيقة والصديقة، ولفيف من السادة المشاركين.

وتبدأ فعاليات الملتقى بالإطلاق الرسمي للمبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية "ابدأ" من خلال الإعلان الرسمي عن انطلاق شركة "ابدأ" لتنمية المشروعات ش.م.م، والتي تعد الذراع التنفيذي للمبادرة الوطنية، وتساهم فيها مؤسسة حياة كريمة بحصة حاكمة بما يضمن توفير مصدر مستدام لتمويل حياه كريمة ومشروعاتها المستقبلية وتحقيق التمكين الاقتصادي للمواطنين في قرى حياة كريمة.

 

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمنح الرخصة الذهبية لكل المستثمرين الذين تقدموا للحصول عليها وذلك لمدة 3 أشهر.


كما قدم الرئيس عبد الفتاح السيسي، التحية إلى القطاع الخاص على مبادرة زيادة الأجور، وفق القرارات التي أصدرتها الحكومة مؤخرا بمبلغ 300 جنيه.

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

 

ورد المهندس محمد زكي السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية قائلا: "كل منشأة حسب ظروفها.. العمالة كثيرة.. وأغلب القطاعات هي زودت سواء 300 جنيه أو الحد الأدني للأجور أو زيادة على باقي المرتبات.. والقطاع الخاص يشعر بالأوضاع"، ليرد عليه الرئيس السيسي: "بنحيكم على الزيادة".


وقال رئيس اتحاد الصناعات المصرية، أن اتحاد الصناعات أصبح شريكا رئيسيا للدولة والمؤسسات الدولية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، كما أن البيئة التشريعية كانت تحديا، وتم إطلاق قوانين مثل قانون التراخيص وقانون التنمية الصناعية فى عهد الرئيس السيسي أيضا.

وأشار محمد زكى السويدى، إلى أن هناك 19 غرفة فى اتحاد الصناعات تشمل كل الصناعات وحوالى 104 آلاف مصنع.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، المستثمرين ببذل كل الجهود بهدف إزالة العوائق أمام المستثمرين، مضيفًا "بنشتغل عمل مؤسسى والتجارة والصناعة موجودة وهندي الرخصة دي لكل المتقدمين لمدة 3 شروط، وإحنا بنتحرك كده وبنفتح الباب على أخره وآليات العمل والحوكمة مش زى ما إحنا عاوزين في مصر، والسبب اتكلمنا وقلنا في المؤتمر الاقتصادي مش عاوزينكم تعانوا منه، وكلنا مع بعض ويهمنا البلد تطلع لقدام".

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر


كما وجه "السويدي"، التحية لمحافظ البنك المركزي حسن عبد الله على قرار تحرير سعر الصرف، وهو قرار في تحدي كبير ومهم، ولكن أعطانا الارتياح التام في العمل بالرغم التخوفات التى كانت تشغلنا.


وأضاف محمد زكى السويدي، بدأت البضائع تخرج، وبدأ يبقى النظرة فيها أريحية، متابعا: "السعر اللي حصل دلوقتي لا يؤدي إلى زيادة السعر، وأصلا ما فيش بضائع وفي عجز ـ ولما التسعير الحقيقي يشتغل الوضع سيختلف، والشغل هو اللي هيخلي الأسعار تنزل ونحن ندعم الدولة".

أشاد المهندس محمد زكي السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، بالقرارات الصادرة عن الحكومة يوم الخميس الماضي، مشددا على أن هذه القرارات لا تهدف إلى زيادة الأسعار..  ولكنها مبادرة للاستقرار وجذب الاستثمار.. وخلال الفترة المقبلة سوف تتراجع الأسعار والدنيا هتتحرك إلى الأمام.


وأضاف خلال كلمته في إنطلاق الملتقى والمعرض الدولي الأول للصناعة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي: "الرسالة مننا كرجال صناعة نطمئن الناس.. فيه الفترة المقبلة انخفاض في بعض السلع لأن الأمور تمشي وتتحرك.. وحول قانون أفضلية المنتج المحلي.. كل وزارة توفر الخطط لمدة 5 سنين سواء محلي أو للزملاء.. منتج محلي.. ولا يتم التعاقد على كل كمية.. ودي فرصة لكل المستثمرين والعرب والأجانب أن يبقي لهم فرصة في عملية التنمية".

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

 

وتابع المهندس محمد زكي السويدى: "إحنا كنا فين وبقينا فين.. إحنا بننسي.. مكنشى بنلاقي غاز أو كهرباء.. وكلنا لازم نشتغل.. لان الدنيا هتوقف.. وكلنا بنصلح.. وأكيد عندنا قصور في حاجات.. شكرا للرئيس السيسي.. وشاكر لتشريفكم وتشريف حضرتكم.. رسالة للجميع لاتحاد الصناعات المصرية لا يتبع الدولة ولا شريك مع الدولة.. الرئيس السيسي يدعم تشجيع القطاع الخاصة ومبادرات القطاع الخاص.. ومبادرة ابدأ.. صندوق سيادي للصناعة المصرية أنه يشتغل".


وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن هناك مشروعات تخص منتجات أو مستلزمات إنتاج لا تحتاج إلى دراسات الجدوي، متسائلا: "محتاج تعمل دراسة الجدوي لموضوع مهم ليه؟!.. لما طرحنا مشروعات في قائمة عن منتجات ومستلزمات إنتاج بتاخدها مصر من بره بقالها سنين.. القائمة موجودة في وزارة التجارة ووزارة المالية وتضم 150 منتجا".


وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح الملتقي الأول للصناعة:"ما قدرشي أقولك مش تعمل دراسة جدوي للموضوع يكون محسوب.. لما أعمل موضوع مش عارف أبعاده والسوق بتاعه إيه.. هل محتاج متخصصين؟.. واشوف فرصة للنجاح قبل تنفيذه.. دي مشروعات لمستلزمات إنتاج ومنتجات السوق المصري مش محتاجة دراسة جدوي".

وتابع الرئيس السيسي: "لما نتكلم عن تصنيع إطارات السيارات.. ممكن يقولك فيه اعتبارات قد لا تكون واضحة في تكلفة الإنتاج والمنتج بتاعي بالمقارنة مع صودا العيش.. طب إزاي؟!.. والهدف لكل الحاضرين والموجودين هنا من رجال الصناعة.. مش بقي عندنا وقت نفقده في الدراسات.. في الموضوعات المحسومة.. أنت تفتكر حد هياخد طاقة أرخص سواء غاز أو كهرباء.. طب لو هقول السعر بتاع الكهرباء وفق السعر العادي قد اللى بيدفع قد يصل إلى 10 مرات.. إحنا حريصين على الاستقرار.. انتوا بتضيعوا وقت كتير أوي وفرصة كبيرة جدا.. أتصور أن أي تحدي عندنا في مصر وخلال السنين اللى فاتت بيولد فرصة.. التحدي بيولد فرصة.. مش عقبة.. والأزمة بتولد فرصة".

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر


قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن هناك الكثير من الأنشطة تحتاج إلى دراسات، معلقا بالقول: "فيه أنشطة بتتعمل محتاجة دراسات لكن فيه حاجات واضحة جدا زى الخامات الدوائية والمعدات اللى بنستوردها، حياة كريمة هيتصرف عليها تريليون جنيه، وتحتاج طلمبات وهتحتاج صيانة وما حدش هايبقا قلقان إن المنتج بتاعه هيتعرض لحاجة، وتساءل: لو فيه مشكلة لحد مش هنقف جنبك ولا إيه؟.

أضاف الرئيس السيسي، خلال إطلاق الملتقى والمعرض الدولى الأول للصناعة:"الـ 100 مليار دولار بتاع التصدير بعد كام سنة هايبقا الحلم بعيد قوى.. بقالي 7 سنين في الشغلانة دي، وعارف إن المواضيع دي بتأخر وبتضيع علينا فرصة.

وأبدي الرئيس السيسي استعداد الدولة للدخول كشريك مع بعض المستثمرين في مبادرة ابدأ بهدف تشجيع رجال الصناعة، قائلا: "يا اللي هتشتغلوا في ابدأ مستعد أخش معاكم بالنص، مش علشان عاوز أخش معاك، لكن علشان أشجعك إن فيه جزء من المخاطرة الدولة معاك فيها، والهدف أيضا تشجيع رجال الصناعة في مصر، وكل من يحتاج يتحرك معانا إحنا معاك".

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

 

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الأوضاع الحالية لتطوير الصناعات المختلفة تحتاج إلى إجراءات غير تقليدية، قائلا: "لما اتكلمت عن الرخصة الذهبية قولت خليها 3 شهور.. افتح الإجراءات لمدة زمنية محددة.. واقبل التجاوز والعوار فيها مؤقتا.. واظبط الدنيا تاني.. بس دي قوة دفع هائلة لمشاريع بتاخد وقت كبير جدا.. في فترة زمنية.. حتى لو فيها شيء في العوار".

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح المعرض والملتقي الدولي الأول للصناعة: "البنك يقول للمستثمر طالب التمويل عاوز دراسة الجدوي.. علشان يقدر يمول المشروعات.. والبنك بيطلب طلبات محددة.. المصري هحلها دلوقتي فيما يخص دراسات الجدوي.. فيه قوائم لمشروعات محددة أقرتها التجارة والمالية والبنك المركزي... وبنقول للبنوك المشروعات دي لو سمحت يتم العمل معاها مستعدين نتحمل.. وفق المسار ده لما واعمل 100 مشروع بالطريقة دي.. بطريقة دراسات الجدوي هتاخد 5 سنين.. وتضيع الفرصة 5 سنين.. يمكن بالطريقة دي ياخدوا سنة.. يمكن يكون جواهم 2 أو 3 مش مظبوطين.. مستعد كدولة ادخل لتجاوز موضوع الوقت والخوف لمن يرغب.. علشان نقدر نحقق اللى بتتمناه.. وشكرا جزيلا".

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن طموحات العمل في القطاع الصناعي، قائلا: "قولت قبل ما أجي النهارده.. اعمل أنا مكتب لإدارة المشروعات الصناعية الجديدة.. واقعد على الحاجة لحد ما تخلص.. وأفضل أقول اعمل اعمل اعمل اعمل.. أقل خسارة وأقل خطورة من أني مش اعمل عقبال ما أدرس وأشوف.. بقول الكلام ده لينا كلنا.. للتجارة والصناعة.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح المتلقي الدولي الأول للصناعة: "بنتكلم عن معايير مؤسسية لإدارة العمل.. وقد تكون أحيانا معيقة للتقدم.. وحجم الضرر الناتج عنها.. قبل ما اجي قولت اعمل عندي مكتب.. واللى عنده مشروع بـ 100 مليون يجيلي على طول.. والدكتور مصطفي عمل كده.. ومش معناها أن الناس مش شغالة".


أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الواقع الذى حدث خلال الثلاث سنوات الماضية يتصور البعض أنها أبرزت تحديات وأزمات ولكنها أظهرت لنا فرص نحتاج الاستفادة منها، قائلا: "لما حصل موضوع الصراع التجارى فى العالم بينت أن في تحول كبير حتى في أثناء جائحة كورونا ثم الأزمة الروسية الأوكرانية".

وأضاف الرئيس السيسى، خلال تعليق بافتتاح الملتقى الدولي الأول للصناعة، أن ما يحدث الآن في العالم يشير إلى أن حركة التجارة يعاد تشكيلها وصياغتها، وأن مصر لديها فرصة كمصنع بما تقدمه من تكلفة الإنتاج والتشغيل، متابعا: "أنا عارف السوق العالمي فيه إيه وحتى في مصر اقدر أعمل إيه، ولما أقول للناس تعالوا في تطوير للإنتاج من خلال اتفاقيات وتسعير الطاقة عندنا والتسهيلات والعمالة المصرية اللي تكلفتها لا تقارن بأي تكلفة ثانية".

 

الرئيس السيسي يشهد أكبر انطلاقة لتوطين الصناعة فى مصر

 

ووجه الرئيس السيسي كلامه لرجال الأعمال والمستثمرين: "لكم كل الدعم من الحكومة والشعب ومن بعضنا من أجل بلدنا وتواصلنا المستمر هيخلينا نشوف أكتر، وأننا نسمع بعض دون اتهامات تعالوا نسمع بعض، وتعالوا نتحرك لمصلحة مصر المشتركة ولسه بدرى وعندنا فرصة كويسة".

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن أزمة الدولار كاشفة، مضيفا:" بتقولنا فاتورة الدولار بتزيد علينا سنة بعد سنة، ومش بتجاب بيها سلع ترفيهية، ولكن نتيجة تطور الاقتصاد المصرى.

أضاف الرئيس السيسي خلال خلال إطلاق الملتقى والمعرض الدولى الأول للصناعة: "لو ما سبقناش الوقت ونحقق تحويل جزء لينا وإنتاج جزء كبير من المستلزمات والإنتاج اللى بنجيبه من بره، بهدف زيادة الناتج المحلي وتشغيل العمالة المصري وعوائد للضرائب، وبعدين مش بقول إن أى مشروع استهدف التصدير بس، ولكن غطى الطلب في مصر، والله الكلام ده لكل زمايلنا الموجودين اللى يهمهم مصر تستقر وتنمو وتكبر، لأن عمرها ما هتكون كده غير لما الحكومة وشعبها مع بعض مش أنت هنا وأنا هنا، لآن النتيجة مع بعض أحسن لما تحسك أنك لوحدك".