الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
حوادث

النيابة العامة تحقق فى واقعة التعدى على تمريض قويسنا وتستدعى مدير المستشفى

الأحد 04/ديسمبر/2022 - 08:54 م
النيابة العامة
النيابة العامة

تلقت النيابة العامة بلاغًا في الأول من ديسمبر الجاري من ممرضات وعاملات وفرد أمن بمستشفى قويسنا المركزي لتعدي ذوي مريضة - بقسم أمراض النساء- عليهم، وإحداث إصابات بهم، على إثر خلاف حول إجراءات العلاج، وكان من بين المشكو في حقهم ضابط اختصَّت النيابة العسكرية بالتحقيق في البلاغ المحرَّر ضدَّه، واختصت النيابة العامة بالتحقيق في الوقائع المسندة لباقي المشكو في حقهم. 

 

النيابة العامة تحقق فى واقعة التعدى على تمريض قويسنا وتستدعى مدير المستشفى


وانتقلت النيابة العامة للمستشفى وعاينته، وأثبتت ما لحق ببعض أجهزتها الطبية وأثاثها وجهاز تسجيل آلات المراقبة بها من تلفيات، واستمعت لأقوال مديرِ أمنِ المستشفى وفردَيْ أمنٍ حول الشجار الواقع بقسم أمراض النساء ما بين ذوي المريضة المشكو في حقهم وطاقم التمريض، وما نتج عنه من إصابات بالممرضات وفرد الأمن، وحدوث التلفيات التي عاينتها النيابة العامة، كما استمعت النيابة العامة لشهادة مسئول كاميرات المراقبة الذي أفاد بوجود نسخة احتياطية من تسجيلات الكاميرات التي رصدت الواقعة. 
 

النيابة العامة تحقق فى واقعة التعدى على تمريض قويسنا وتستدعى مدير المستشفى


هذا، وقد استدعت النيابة العامة مدير المستشفى وباقي أطراف الواقعة لسماع أقوالهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.
 

النيابة العامة تحقق فى واقعة التعدى على تمريض قويسنا وتستدعى مدير المستشفى

 

وفي سياق أخر استقبلت جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا اليوم الأحد الموافق ٤/١٢/٢٠٢٢ العالم الجليل الأستاذ الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية لإلقاء ندوة بعنوان "بناء الشخصية المصرية في الإسلام"
تحت رعاية الدكتورمحمد ربيع ناصر، رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا، الأستاذ الدكتور، يحيى عبدالعظيم المشد - رئيس جامعة الدلتا، المهندس أسامة محمد ربيع - نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا، المهندس محمد محمد ربيع - المدير التنفيذي لمجموعة الدلتا التعليمية وبحضور  عمداء ووكلاء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات بالجامعة.

مفتي الديار المصرية في رحاب جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا 


وأستهلت الندوة بعرض فيلم تسجيلي عن العالم الجليل، شوقي علام والذي بدأ بكلمته بشكر مجلس الأمناء وإدارة الجامعة لإتاحة الفرصة له بالتواجد في جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا والثناء والتقدير على تكريم السيد رئيس الجمهورية للطلاب المتميزين بجامعة الدلتا، كما أثنى فضيلته على الخدمات الطبية المجانية التي يقدمها القطاع الطبي بالجامعة محتسبًا هذا الأجر لهم عند الله تعالى.

مفتي الديار المصرية في رحاب جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا 


"القلب السليم هو المعيار والهدف الذي يحرك الإنسان إلى الأمام لتحقيق الصالح للبشرية كلها" بهذه الكلمات بدأ علام محاضرته والتي تتمحور حول أهم صفات بناء الشخصية، حيث أكد علام أن خارطة طريق بناء الشخصية المصرية تتمثل في البناء الروحي وأساسه القلب، البناء العقلي وأساسه العلم، البناء السلوكي وأساسه الرحمة، وأن يكون الإنسان على قدر من التحديات فالإسلام أساسه البناء وليس الهدم، وأخيرًا حب الوطن من الإيمان.

مفتي الديار المصرية في رحاب جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا 


وأشار علام إلى أن العلوم الشرعية والعلوم الدنيوية وجهان لعملة واحدة فكلاهما درجة من درجات العبادة، مضيفًا أن القلب محرك يتحرك نحو البحث العلمي، فالبناء العقلي في غاية الأهمية للإنسان حيث أن أي أمة لا تتقدم إلا بالعلم والبحث العلمي.

مفتي الديار المصرية في رحاب جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا 


وحث فضيلته الطلاب على تحصيل العلم والإبداع في تخصصاتهم، مختتمًا حديثه بأن الإسلام هو دين رحمة وعفو ورأفة، وأن الإسلام أتى من أجل إنارة الطريق للعالمين.