الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
الجامعات

استمرار تطوير وتحديث مستشفيات جامعة القاهرة

د. الخشت: إجراء توسعات وتطوير مستشفى أورام الثدى بالتجمع الأول لزيادة طاقته الاستيعابية

الإثنين 26/ديسمبر/2022 - 09:00 م
السبورة
  • د. الخشت: إجراء توسعات وتطوير مستشفى أورام الثدى بالتجمع الأول لزيادة طاقته الاستيعابية 

بدأ مستشفى أورام الثدي بالتجمع الأول التابع للمعهد القومي للأورام جامعة القاهرة، في التشغيل التجريبي لجهاز المعجل الخطي، والذي يعد أحدث ما يتوافر من تكنولوجيا بمجال العلاج الإشعاعي نظرًا لما يقدمه الجهاز من تقنيات علاجية متطورة ودقيقة.

 

بدء تشغيل جهاز المعجل الخطي بمستشفى أورام الثدي لتقديم الخدمات العلاجية لنحو 70 مريضًا يوميًا

 

وأوضح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن بدء التشغيل التجريبي لجهاز المعجل الخطي بمستشفى أورام الثدي، يمثل نقلة نوعية في مستوى الخدمة العلاجية المقدمة للمرضى المترددين على المستشفى حيث من المتوقع أن يستفاد من خدمات العلاج الإشعاعي نحو 70 مريض يوميًا، وذلك من خلال نخبة متميزة من الأطباء والفيزيائيين والفنيين والتمريض المدربين على أعلى مستوى من الكفاءة، مشيرًا إلى أن تكلفة الجهاز 2 مليون دولار أمريكي وبتبرع من البنك الأهلي المصري.

 

 

د. الخشت: إجراء توسعات وتطوير مستشفى أورام الثدى بالتجمع الأول لزيادة طاقته الاستيعابية 

 

من جانبه قال الدكتور محمد أبو سمرة عميد المعهد القومي للأورام، إن جهاز المعجل الخطي يتيح عددا من التقنيات المتطورة والتى ستتيح مجالا وفرصًا أوسع للبحث العلمي وتطوير تقنيات العلاج للوصول بأعلى درجات الكفاءة والدقة العلاجية، مثل التشعيع الكلي للجسم، والتشعيع الكلي للجلد، وتقنية FFF والتي تختصر زمن العلاج بشكل كبير، وتقنية IMRT والتى تضمن أعلى دقة في العلاج، ومنظومة Active Breathing Coordinatorلضبط مستويات تنفس المريض أثناء العلاج، وأحدث منظومة للتخطيط وحساب الجرعات الإشعاعية MONACO.

 

 

د. الخشت: إجراء توسعات وتطوير مستشفى أورام الثدى بالتجمع الأول لزيادة طاقته الاستيعابية 

 

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة تعمل على قدم وساق لتطوير مستشفى أورام الثدي بالتجمع الأول، والذي تُجرى به توسعات كبيرة وزيادة الطاقة الاستيعابية، تشمل تطوير البنية التحتية والطبية، وزيادة العيادات الخارجية، وإنشاء استراحات للمرضى، ومضاعفة الأجهزة التشخيصية وأسرة العلاج الكيميائي.

 

تعرف على تكليفات وزير التعليم إلى مديري إدارات الهيئة العامة للأبنية التعليمية


وفى سياق مختلف، عقد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، اجتماعًا مع اللواء يسرى عبد الله سالم رئيس الهيئة العامة للأبنية التعليمية ومسؤولي هيئة الأبنية بالمديريات التعليمية، وذلك بقاعة الاجتماعات بالهيئة العامة للأبنية التعليمية؛ لمناقشة خطة الوزارة خلال الفترة المقبلة لتحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة لطلاب المدارس، وكافة العاملين بالمؤسسات التعليمية.

 

ورحب الوزير بالحضور، وأكد على أهمية المدرسة كمؤسسة تعليمية يتم فيها بناء شخصية الإنسان المصري من مرحلة الطفولة، مشيرًا لدور الهيئة فى بناء المدارس التى تستوعب المواليد الجدد.

 

وشدد الوزير على ضرورة مواكبة المدارس للتحول الرقمي وتوفير مدارس ذكية وفصول مرنة، وشاشات تكنولوجية تساهم فى عملية التعلم وجذب الطلاب للمدرسة.

 

كما وجه الوزير الهيئة بوضع تصور لبناء مدارس صغيرة "small schools" بمواصفات إنشائية ومعايير خاصة بهدف جذب صغار المستثمرين لقطاع التعليم بما يسهم فى زيادة عدد المدارس فى المناطق المزدحمة، والقرى البعيدة لخدمة الطلاب في هذه المناطق السكنية، وفق معايير وآليات تضعها الهيئة، مشددًا على ضرورة مراعاة عدم الإخلال بالجودة عند وضع المعايير.

 

وتطرق الوزير خلال الاجتماع إلى التوجيهات الرئاسية بالتوسع في المدارس اليابانية ومدارس النيل والمدارس الرسمية الدولية.

 

وخلال الاجتماع، وجه الدكتور الوزير هيئة الأبنية التعليمية، بعمل مراجعة وصيانة جميع المبانى المدرسية التي مر عليها أكثر من 15 عامًا، للتأكد من السلامة والأمان على مستوى الجمهورية.

 

ومن جانبه، استعرض اللواء يسري عبد الله رئيس الهيئة العامة للأبنية التعليمية إنجازات الهيئة مشيرًا إلى أن الهيئة انتهت فى مجال الإنشاءات خلال الفترة من 2021/7/1 حتى الآن من تنفيذ وتسليم لعدد إجمالى (1670) مشروع بإجمالي (24799) فصل، بالإضافة إلى أنه جارى العمل حاليًا لعدد (919) مشروع بإجمالي (14724) فصل، كما تم إعلان عدد (467) مشروع بإجمالي (7102) فصل؛ ليصل إجمالى المشروعات التى تم إتخاذ إجراءات بشأنها خلال الفترة من 2021/7/1 حتى الآن عدد (3056) مشروع بإجمالي (46625) فصل.