الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

اكتشاف ثلاثة أجسام فلكية جديدة قريبة من الأرض بمشاركة فريق البحوث الفلكية

الأحد 21/يناير/2024 - 01:57 م
اكتشاف ثلاثة أجسام
اكتشاف ثلاثة أجسام فلكية جديدة قريبة من الأرض

فى إطار اكتشاف ثلاثة أجسام فلكية جديدة قريبة من الأرض بمشاركة فريق البحوث الفلكية، أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أيمن عاشور، أن معهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية شارك في اكتشاف ثلاثة أجسام جديدة قريبة من الأرض. وأشار إلى أن هذه الاكتشافات تعتبر إضافة هامة للجهود البحثية للمعهد في مجال علم الفلك، وتسهم في توسيع الفهم العلمي حول الأجسام الفلكية القريبة من كوكب الأرض.

 

وأوضح الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد أن المشاركة في رصد وتحديد مسارات الأجسام الفضائية تعزز الجهود العلمية لفهم طبيعة هذه الأجسام وتأثيرها المحتمل على الأرض. كما أكد أهمية التعاون الدولي في مجال البحث الفلكي لرصد ومراقبة الظواهر الكونية وتحسين فهمنا للفضاء وما يحتويه من أجسام فلكية.

 

 

مرصد القطامية الفلكي ثاني مرصد على مستوى العالم يرصد الأجسام القريبة من الأرض

 

صرح رئيس معهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن الفريق البحثي بالمعهد تمكن من رصد الأجسام الثلاثة على مدار 3 أيام باستخدام تليسكوب القطامية الفلكي، الذي يبلغ قطر مرآته 1.8 متر. وقد تم تحليل البيانات المرصودة بواسطة الفريق البحثي المصري بالتعاون مع الفريق الصيني والشبكة العلمية الدولية للرصد البصري بروسيا. تم تأكيد النتائج وتسجيلها في موقع الاتحاد الفلكي الدولي بكود مرصد القطامية (088) تحت أسماء "W012853- W014181- W014918". وبذلك يكون مرصد القطامية الفلكي ثاني مرصد على مستوى العالم الذي يرصد هذه الأجسام.

 

 

مرصد القطامية الفلكي الأكبر في الشرق الأوسط

 

وأوضح الدكتور جاد القاضي أن الأجسام المكتشفة تعود من الأجسام الخافتة، والتي يبلغ لمعانها حوالي 22 قدرًا نجميًا. تعتبر مثل هذه الأرصاد خُطوة مهمة نحو تسجيل مرصد القطامية ضمن المراصد الدولية التي تشارك في اكتشاف الأجسام الخافتة القريبة من الأرض. يشير إلى أن مرصد القطامية الفلكي بتليسكوب بصري قطره 190 سم يُعتبر الأكبر في الشرق الأوسط. بدأ المعهد في إنشائه عام 1954 وبدأ العمل به عام 1964، وكان أحد أربع مراصد عالمية شاركت في تحديد موقع هبوط المركبة أبولو 11 على سطح القمر وأول هبوط للإنسان على سطح القمر.

 

كما ساهم المرصد في الكشف عن عدد من النجوم المتغيرة وانفجارات جاما، وجميع تلك الاكتشافات مسجلة باسم مرصد القطامية في الاتحادات الدولية. يشير إلى أن مرصد القطامية يحتوي على مركز التميز العلمي في الفلك والفضاء، الوحيد من نوعه في مصر. يُشير أيضًا إلى أن المعهد يقوم حاليًا بإنشاء المرصد الفلكي البصري الكبير على أحد جبال منطقة جنوب سيناء وبقطر يبلغ 6.5 أمتار.

 

جدير بالذكر، أن هيئة العلوم والتكنولوجيا والابتكار تمول عدد من مشروعات المرصد، منها مشروع لاكتشاف ودراسة الأجسام الفضائية القريبة من الأرض. يشارك في فريق الرصد الباحثين بمعهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية ويتألف الفريق من الدكتور على تقى، والدكتور أحمد مجدي، والدكتور شفيق تعيلب، والأستاذ محمد شعبان.

 

من خلال الرابط (اضغط هنا)  يمكنكم الاطلاع على صفحة الاتحاد الدولي للفلك التي تتناول الأجسام المحتمل كونها أجسامًا قريبة من الأرض والتي تم رصدها من قبل الفريق البحثي بمعهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية:

 

ويمكن التعرف علي بيانات الأجسام الثلاثة المُسجلة بكود مرصد القطامية الفلكي (088)، من خلال الروابط التالية:

(اضغط هنا).
(اضغط هنا).
(اضغط هنا).