الخميس 20 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار التعليم

أخبار التعليم | وزير التعليم العالي يستقبل مدير المجلس الثقافي البريطاني لبحث آليات التعاون المشترك

الخميس 02/مايو/2024 - 03:29 م
السبورة

استقبل الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، السيد مارك هوارد، مدير المجلس الثقافي البريطاني، بحضور كل من الدكتور شريف صالح، رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات، والدكتور أيمن فريد، المساعد الوزيري للتخطيط الإستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل، والأستاذة شيماء البنا، مديرة قسم التعليم بالمجلس الثقافي البريطاني.

 

في بداية اللقاء، أكد الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي، على العلاقات الوثيقة بين مصر والمملكة المتحدة، وأبرز أهمية تعزيز التعاون الدولي بين المؤسسات التعليمية المرموقة والجامعات المصرية. أكد الوزير أن الحكومة المصرية تعمل على تهيئة بيئة تعليمية جامعية تُشجع على التميز والابتكار، وتمكين الخريجين من الاندماج في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي. وأشار إلى أهمية تطوير قدرات أعضاء هيئة التدريس والبحثية، وتبادل الخبرات والمعارف لتحسين جودة التعليم الجامعي في مصر.

 

خلال هذا العام، سيقوم المجلس الثقافي البريطاني بتنفيذ خطة تنفيذية شاملة تهدف إلى تعزيز التعاون الثقافي والأكاديمي بين المملكة المتحدة ومصر. ستشمل هذه الخطة عدة مبادرات، بما في ذلك تقديم منح دراسية للطلاب المصريين للدراسة في الجامعات البريطانية، بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات. كما ستُقدم منح بحثية في مجالات ذات اهتمام مشترك، بالتعاون مع هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بهدف تعزيز التبادل العلمي والبحثي بين البلدين.

 

 

تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين مصر وبريطانيا

 

هذه الجهود تأتي في إطار تفعيل بروتوكول التعاون الموقع بين الجانبين، حيث سيتم توجيه الجهود نحو تعزيز التبادل الثقافي والأكاديمي، وتعزيز التفاهم والتعاون المشترك بين الجامعات والمؤسسات البحثية في كلتا البلدين.

 

باختصار، هدف هذه الخطة التنفيذية هو تعزيز الروابط الثقافية والأكاديمية بين المملكة المتحدة ومصر، من خلال توفير فرص دراسية وبحثية وتعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية والبحثية في كلتا البلدين.

 

أشار وزير التعليم العالي، ومدير المجلس الثقافي البريطاني، إلى أهمية تعميق التعاون الأكاديمي والعلمي بين مصر والمملكة المتحدة، وتعزيز تبادل الزيارات والتبادل الثقافي بين المؤسسات التعليمية في البلدين. كما أكدوا على أهمية تقديم فرص المنح الدراسية للطلاب والباحثين، ودعم تطوير القدرات القيادية في المجال الأكاديمي.

 

تم أيضًا بحث جهود تعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي للتعليم العابر للحدود في منطقة الشرق الأوسط، وجذب الطلاب الدوليين إلى الجامعات المصرية من خلال مبادرتي "ادرس في مصر" و"مبادرة السياحة التعليمية".

 

وفيما يخص البنية التحتية للتعليم العالي في مصر، فقد تم التأكيد على تنوع المؤسسات التعليمية، حيث تضم 27 جامعة حكومية و32 جامعة خاصة و20 جامعة أهلية، بالإضافة إلى 10 جامعات تكنولوجية و9 فروع لجامعات أجنبية، والتي تنتشر عبر الأقاليم السبعة لجمهورية مصر العربية.