رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
تعليم عربي واجنبي

بعد تعويم الجنيه

تعليم عربي واجنبي | الشركة السعودية المصرية للاستثمار تتقدم بعروضها للاستحواذ على أكبر شركة تعليم خاص في مصر

الخميس 09/مايو/2024 - 09:23 ص
السبورة

صندوق سيادي سعودي، من خلال الشركة السعودية المصرية للاستثمار (شركة سيرا للتعليم)، يقدم عرضًا للاستحواذ على شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، أكبر شركة خدمات تعليمية خاصة في مصر. ويعد هذا العرض هو أول عرض استحواذ للصندوق منذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية في 7 مارس الماضي، ويقول الخبراء إن هذا العرض يعد مؤشرًا على النظرة الإيجابية لمستقبل الاقتصاد المصري.

 

 

بيان شركة سيرا للتعليم للبورصة المصرية

 

ووفقًا لبيان شركة سيرا للتعليم للبورصة المصرية، فإن عرض الشركة السعودية المصرية للاستثمار يتضمن قيام الشركة السعودية المصرية للاستثمار المباشر، التي تمتلك 51.21% من أسهم شركة سيرا للتعليم، بالاكتتاب في عرض الشراء الإجباري على 75% كحد أدنى و100% كحد أقصى من أسهمها بسعر 14 جنيه مصري (0.29 دولار أمريكي) للسهم الواحد، وشطب أسهم شركة سيرا للتعليم من البورصة المصرية بعد إتمام عملية الاستحواذ.

 

وقال محمد ماهر، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للأوراق المالية، إن عرض الصندوق السيادي السعودي للاستحواذ على شركة سيرا للتعليم يؤكد النظرة الإيجابية للصندوق لمستقبل الاقتصاد المصري بشكل عام وقطاع التعليم بشكل خاص، وأن النمو السكاني الضخم في مصر والتعليم على كافة المستويات وقالت إنه في ظل النمو المطرد لقطاع التعليم بسبب النمو السكاني الضخم في مصر وارتفاع الطلب على التعليم في جميع المراحل، يفتح الباب أمام جذب المزيد من الاستثمارات في القطاع سواء من صناديق الاستثمار العربية أو الشركات الأجنبية المتخصصة.

 

ووفقًا للبيانات المنشورة على الموقع الرسمي لـ شركة سيرا للتعليم، ووفقًا لإحصائيات عام 2020، يمثل الطلاب 31% من إجمالي عدد سكان مصر، حيث يبلغ عدد الطلاب في التعليم ما قبل الجامعي 23 مليون طالب، وبالتالي فإن الاستثمار في قطاع التعليم في مصر، نظرًا لارتفاع الطلب عليه، يعد الأموال، فهو فرصة جاذبة لهم.


وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للأوراق المالية، إن ذلك يرجع إلى أن الصندوق من أكبر الشركات العاملة في قطاع التعليم في مصر ويطبق كافة قواعد الحوكمة والشفافية بما يتماشى مع استراتيجية الصندوق، وأن الصندوق لديه السيولة اللازمة لجمع الأموال اللازمة للصفقة. وذكرت الشركة أنها تتوقع إتمام صفقة الاستحواذ، حيث أن لديها اتفاقًا مع المساهم الرئيسي في الصندوق، شركة سوشيال إمباكت، قبل تقديم العرض.

 

وكان صندوق الاستثمارات العامة السعودي قد أعلن في أغسطس 2022 عن إطلاق الشركة السعودية المصرية للاستثمار في المملكة العربية السعودية لاقتناص الفرص الاستثمارية في مجالات التطوير العقاري والرعاية الصحية والخدمات المالية والأغذية والزراعة والمشاريع الصناعية. ومنذ إطلاقها، استثمرت الشركة 1.3 مليار دولار أمريكي واستحوذت على حصص جزئية في شركات مملوكة للدولة، لا سيما شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، والإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة موبكو، وشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

 

وتقول حنان رمسيس، خبيرة أسواق المال، إن قطاع التعليم هو الهدف الاستثماري الأول لصناديق الثروة السيادية السعودية بعد تحرير سعر سعر صرف الجنيه المصري، وذلك بسبب ارتفاع الطلب الداخلي نظرًا لكثرة عدد العاملين في مجال التعليم وكون الطلاب من جميع أنحاء العالم يأتون إلى مصر للدراسة في الجامعات المصرية التي تصنف على أنها متقدمة عالميًا وقال إن ارتفاع الطلب الخارجي يرجع إلى ارتفاع الطلب الخارجي نظرًا لكثرة عدد الطلاب الوافدين من جميع أنحاء العالم للدراسة في الجامعات المصرية التي تصنف بأنها متقدمة عالميًا، وارتفاع عوائد الشركات العاملة في القطاع.

 

وتظهر بيانات البورصة المصرية انخفاض صافي أرباح الشركة للفترة من سبتمبر إلى نوفمبر 2023 إلى 104.6 مليون جنيه مصري (2.2 مليون دولار أمريكي) مقارنة بـ 112.1 مليون جنيه مصري (2.4 مليون دولار أمريكي) في نفس الفترة من عام 2022 بسبب ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية وصافي تكاليف التمويل.

 

وفي حديث حصري لـ CNN بالعربية، قال السيد رمسيس إن عرض الصندوق السيادي السعودي انعكس على أداء سعر سهم شركة سيرا للتعليم الذي ارتفع بأكثر من 10% في الجلسة الأولى من العرض، وعلى أداء قطاع الخدمات التعليمية في البورصة الذي ارتفع بنسبة 8.5%، وأضافت أن ذلك انعكس إيجابًا على أداء السهم.

 

وتمتلك شركة سيرا للتعليم 27 مدرسة إعدادية جامعية بإجمالي عدد طلاب ملتحقين بها 34،000 طالب، ولديها جامعة في مدينة بدر تضم 20،000 طالب.

 

وتتفق حنان رمسيس مع توقعات تنفيذ عرض الاستحواذ وتربطه بسعر العرض، موضحةً: "إذا كان سعر السهم أعلى من سعر السهم وقت العرض، فإن المساهمين سيبيعون أسهمهم، وإذا كان أقل، فقد يرفع مقدم العرض سعر العرض لحث المساهمين على قبول العرض".

 

ووفقًا لعرض الصندوق السيادي، سيبدأ الصندوق إجراءات الفحص النافي للجهالة للاتفاق على السعر النهائي لعرض الاستحواذ الإلزامي على شركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية التعليمية، وسيقدم العرض بعد الحصول على موافقة جميع الجهات الحكومية والرقابية.

 

على الرغم من أنه من غير المرجح أن تتأثر البورصة المصرية بالشطب الاختياري لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية بسبب انخفاض القيمة السوقية للشركة مقارنةً بمليار جنيه مصري، إلا أنه ينبغي بذل الجهود لجذب إدراجات جديدة للبورصة المصرية، وتشجيع صناديق الثروة السيادية السعودية على من الضروري اقتراح الإدراج المزدوج لشركة القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية في بورصتي المملكة العربية السعودية ومصر.


ووفقًا لبيان شركة سيرا للتعليم للبورصة المصرية، فإن هدف الصندوق السيادي السعودي هو زيادة التواجد الإقليمي للشركة وتوسيع نطاق خدماتها في مصر والمنطقة العربية.

 

جدير بالذكر، تأسست شركة سيرا للتعليم في عام 1992، وهي أكبر مزود خاص لخدمات التعليم الشامل في مصر. تدير الشركة 27 مدرسة مخصصة، بإجمالي عدد طلاب ملتحقين بها يبلغ 33000 طالب من رياض الأطفال إلى المرحلة الثانوية في العام الدراسي 2023/2024. وفي قطاع التعليم العالي، افتتحت الشركة جامعة بدر (BUC) في عام 2014 وجامعة بدر في أسيوط بنهاية عام 2022، بإجمالي عدد طلاب ملتحقين يزيد عن 20000 طالب في كلا الحرمين الجامعيين. ونجحت الشركة من خلال شركتها التابعة "إنوفيت" في دخول قطاع التعليم قبل المدرسي وأطلقت ثلاث مؤسسات عالية الجودة مخصصة لهذا القطاع: أرض الأطفال ومركز التحفيز وحرم الاكتشاف.