الإثنين 27 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

أخبار الجامعات | جامعة القاهرة تدعو وزير التربية والتعليم لمناقشة رسالة دكتوراه حول النهوض بمدارس التكنولوجيا التطبيقية

الأحد 12/مايو/2024 - 12:18 م
الدكتور رضا حجازي
الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني

تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، تمت مناقشة رسالة دكتوراه في كلية الدراسات العليا للتربية. تتناول الرسالة موضوع "التخطيط لتنمية الشراكة بين القطاع الخاص ووزارة التربية والتعليم لتعميم نظام المدارس التكنولوجية التطبيقية في ضوء خبرات بعض الدول". 

 

يشارك في المناقشة الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الذي يترأس لجنة المناقشة، بالإضافة إلى حضور عميدة كلية الدراسات العليا للتربية، جامعة القاهرة، الدكتورة إيمان هريدي.


يهدف الباحث في رسالته إلى دراسة سبل تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص ووزارة التربية والتعليم لتعميم نظام المدارس التكنولوجية التطبيقية، وذلك لتحسين جودة التعليم في مصر وتطوير المهارات والخبرات للطلاب، وتحضيرهم لمواجهة احتياجات سوق العمل.

 

 

رئيس جامعة القاهرة: توجهاتنا البحثية تصب في قلب معالجة التحديات المعاصرة وقضايا التنمية.


وأشاد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بموضوع الرسالة، مؤكدًا على أهمية توجيه البحث العلمي نحو معالجة التحديات المعاصرة وقضايا التنمية في مصر. يتوقع أن تسهم هذه الرسالة في إثراء النقاش حول تطوير التعليم وتحسين الكفاءات البشرية لتلبية احتياجات سوق العمل في البلاد.

 

جدير بالذكر، قامت الدكتورة سلوى رشاد، عميد كلية الألسن جامعة عين شمس، بالتعاون مع الدكتورة إيرما غونسالفيس، المستشارة الثقافية البرتغالية، والدكتورة ريهام عزت، رئيسة قسم اللغة البرتغالية، والأستاذة كارينا فيليبي والأستاذة صوفيا سليمان، في إطار فعاليات قسم اللغة البرتغالية للاحتفال باليوم العالمي للغة البرتغالية، حيث استقبلت السفير البرتغالي روي تيرينو بحضور أربعة فرق من المجموعات الطلابية والمدرسين من قسم اللغة البرتغالية.


وفي كلمتها، قالت الدكتورة سلوى رشاد، عميد كلية الألسن جامعة عين شمس، إن احتفالات اليوم العالمي للغة البرتغالية تم تنظيمها في إطار بروتوكول التعاون الثلاثي بين جامعة عين شمس وجامعة بورتو ومعهد كامويش بالبرتغال، وذلك وفقًا للمرسوم الرئاسي الخاص باللغة البرتغالية وأكدت أن الاحتفال يصادف مرور خمس سنوات على افتتاح القسم (العام الدراسي 2019-2020).

 

وقد تم إنشاء القسم نظرًا لأهمية اللغة البرتغالية والعلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والبرتغال، ومن المتوقع أن يلبي خريجو القسم متطلبات سوق العمل في مجالات الترجمة التحريرية والفورية والسياحة والاستثمار والإعلام.

مواد متعلقة