الخميس 20 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار التعليم

تداول امتحان مادة العلوم قبل اللجنة بنصف ساعة

استبعاد مدير إدارة أشمون التعليمية بعد تداول امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 بالمنوفية اليوم

الإثنين 20/مايو/2024 - 11:31 ص
إبراهيم أبو ليمون
إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية والفولي وكيل أول الوزارة

بناءً على تقارير زعمت تسريب امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 صباح اليوم، تم تعيين ممدوح الجابري كمدير جديد للإدارة التعليمية بأشمون في محافظة المنوفية، وذلك، حسب إعلان محمود الفولي، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية.

 

أكد محمود الفولي، نائب وزير التربية والتعليم بمحافظة المنوفية، خلال تصريحاته لموقع السبورة، أن اللواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، قد أصدر قرارًا بتعيين ممدوح الجابري كمدير جديد لإدارة التعليمية في أشمون. يأتي هذا القرار استجابةً للأنباء التي تحدثت عن تسريب امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 في مادة العلوم صباح اليوم.

 

محمود الفولي، نائب وزير التربية والتعليم بمحافظة المنوفية، أصدر قرارًا بإحالة رئيس لجنة الشهيد الجمسي بأشمون، والمراقب الأول، وأحد أعضاء الإدارة للتحقيق، بعد ادعاء تسريب امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 في مادة العلوم قبل دخول الطلاب للامتحانات.

 

تمت ادعاءات من جروبات الغش على وسائل التواصل الاجتماعي بتسريب امتحانات الشهادة الإعدادية 2024  في مادة العلوم بمحافظة المنوفية، وذلك قبل دخول الطلاب إلى لجان الامتحانات.

 

أكد اللواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، أنه يتم حاليًا يتم التحقق من الواقعة والأوراق المتداولة، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حال تأكيد صحة التسريب.

 

 

تحريز الهاتف المحمول الخاص بمراقب أول اللجنة

 

وأكد محمود الفولى وكيل وزارة التربية والتعليم المنوفية فى تصريحات لموقع السبورة، أن هناك محاولة فاشلة لتداول الامتحان وتم السيطرة عليها وتم تحريز الهاتف المحمول الخاص بمراقب أول اللجنة وعليه الصورة المتداولة، وتم تحويله للتحقيق  فورًا، وتابع وكيل تعليم المنوفية أن هناك لجنة من الشئون القانونية برئاسة مديرالشئون القانونية، للتحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

أوضح محمود الفولي، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، أنه يتم حاليًا التعامل مع الأوراق المتداولة للتحقق من صحتها.


جدير بالذكر، بعد انتشار وتسريب امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 عبر مجموعات الغش على تطبيق "شاومينج"، زادت حالة الاستياء بين أولياء الأمور الذين طالبوا بتوضيح شامل للأحداث داخل اللجان، على الرغم من التشديد في الرقابة. في هذا السياق، أوضح شادي زلطة، المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم، أن امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 تنظم على مستوى المديريات التعليمية، مبينًا أن كل مديرية تعليمية في المحافظة تتحمل المسؤولية الكاملة عن إشرافها على الامتحانات داخل نطاق اختصاصها. وأكد زلطة خلال مقابلته في برنامج "صالة التحرير" على قناة صدى البلد أنه لا توجد أي تسريبات مؤكدة في امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 أو في أي من الامتحانات خلال هذا العام، مؤكدًا أن جميع الإجراءات تخضع لمراقبة صارمة من لحظة وصولها إلى اللجنة الرئيسية حتى تسليمها للطلاب في اللجان الفرعية.

 

شادي زلطة، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، أكد أن هناك إجراءات تفتيش للطلاب قبل دخولهم إلى لجان امتحانات الشهادة الإعدادية 2024. ورغم ذلك، أشار إلى أن بعض الطلاب يلجأون أحيانًا إلى استخدام حيل لإدخال الهواتف المحمولة إلى داخل اللجان. وأكد أن مسؤولية ضبط سير أعمال امتحانات الشهادة الإعدادية 2024 تقع على مديريات التربية والتعليم، بما في ذلك ضبط أي حالة غش إلكتروني، مثل تصوير ورقة الامتحان ومشاركتها في تطبيقات جروبات الغش، حيث يتم ضبط الطلاب المتورطين على الفور بمجرد الاشتباه فيهم.

 

وأوضح أن داخل كل مديرية تعليمية، هناك نظام رصد إلكتروني ومراقبة لجميع التحركات داخل الامتحانات، بما في ذلك الصور المتداولة وجروبات الغش. وأكد أنه بمجرد تداول الطالب لورقة الامتحان لأقل من خمس دقائق، يمكن لمديريات التربية والتعليم رصد موقع الورقة ومعرفة إدارة التعليم المسؤولة عنها، مما يتيح الفرصة لإبلاغ رئيس اللجنة والملاحظين والمراقبين لاتخاذ الإجراءات اللازمة فورًا.

 

وأكد زلطة أن هناك إجراءات صارمة لمحاربة الغش، حيث يتم تحرير محاضر غش للطلاب المتورطين، ويتم ضبط الهواتف المحمولة لديهم كجزء من التدقيق القانوني. وأوضح أن الطلاب يتركون الامتحان بعد تحرير المحضر، ويتم إحالة الحالة إلى التحقيقات القانونية داخل المديرية، حيث يتم تحديد العقوبة المناسبة، التي قد تصل إلى الحرمان من امتحان المادة أو حتى الحبس لمدة سنتين، وفقًا للمادة 101 من اللائحة التنظيمية للتعليم.

 

وأكد زلطة أن مديريات التربية والتعليم تعمل بأقصى قدر من الانضباط والفعالية لمنع حدوث الغش، وبأنه في حالة اكتشاف أي محاولة للغش خلال الامتحان، فإن الطلاب لن يتمكنوا من الإفلات من العقوبة بفعل الرقابة الدقيقة والإجراءات المتبعة.


وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم، أن عقوبة الغش وفقًا للمادة 101 تتضمن مجموعة من التدابير التأديبية التي تتفاوت، بدءًا من الحرمان من امتحان المادة أو الامتحانات بالكامل للطالب لفترة تصل إلى عام أو عامين، وقد تصل إلى الحبس لمدة سنتين. وأضاف زلطة أن هذه العقوبات تتخذ بعد إعداد محضر غش للطالب وضبط الهاتف المحمول الذي تم استخدامه في الغش. وشدد على أن الطالب يترك الامتحان بعد إعداد المحضر، ويتم إحالة القضية إلى التحقيقات القانونية داخل المديرية، حيث يتم تحديد العقوبة المناسبة بناءً على نتائج التحقيق.

 

وأشار إلى أن هناك مديريات تنفذ هذه الإجراءات بأقصى قدر من الانضباط والصرامة، وفي حالة تحايل أي طالب على قواعد دخول الهواتف المحمولة إلى اللجان، فإنه سيتم ضبطه خلال الدقيقة الأولى من بدء تداوله لورقة الامتحان، مما يجعل من الصعب عليه الهروب من العقوبة المنصوص عليها.