الأحد 16 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار التعليم

بما يحقق أهداف ورؤية مصر 2030

اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم تؤكد.. مصر تشارك في أول قمة للمؤسسة الأفريقية للتعلم مدى الحياة

الخميس 30/مايو/2024 - 01:08 م
السبورة

أكد الدكتور أيمن عاشور، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو - ألكسو - إيسيسكو)، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية دور اللجنة الوطنية في تعزيز تنفيذ برامج ومشروعات المنظمات الدولية الثلاث (اليونسكو - الألكسو - الإيسيسكو) بطريقة تسهم في تحقيق أهداف جمهورية مصر العربية ورؤية مصر 2030.

 

شارك الدكتور شريف صالح، رئيس قطاع الشؤون الثقافية والبعثات والمشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو - ألكسو - إيسيسكو)، في الاجتماع الأول للمؤسسة الإفريقية للتعلم مدى الحياة. وكان الاجتماع بحضور الدكتور شكيب بن موسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالمملكة المغربية، ورئيس اللجنة الوطنية المغربية للتربية والعلوم والثقافة، وذلك خلال يومي 29 و30 مايو الجاري بمشاركة ممثلين من 39 دولة، بما في ذلك وزراء التربية والتعليم من دول إفريقية، وأمناء عامين للجان الوطنية من دول إفريقية وعربية، إلى جانب ممثلين من مدن التعلم المغربية والإفريقية.

 

 

في كلمته، نقل الدكتور شريف صالح تحيات الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة. أكد على أهمية تعزيز العلاقات العربية والأفريقية في مختلف المجالات، وشدد على أن تأسيس المعهد الإفريقي للتعلم مدى الحياة يهدف إلى تعزيز فرص التعلم المستمر في القارة الأفريقية، وتبادل التجارب والممارسات الناجحة بين الدول الإفريقية، بهدف المساهمة في بناء مستقبل متكامل ومزدهر للجميع.

 

أشار المشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة إلى أن إنشاء المعهد الإفريقي للتعلم مدى الحياة جاء بتوجيهات من الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية، وذلك خلال انعقاد المؤتمر الدولي السابع لتعليم الكبار في مراكش في يونيو 2022. وأكد على أهمية تعزيز إدارة برامج تعلم الكبار وتعليمهم وجودتها، وزيادة الاستثمار المادي في هذا المجال لضمان استفادة الجميع من التعلم مدى الحياة. وأوضح أن المعهد الإفريقي للتعلم مدى الحياة يهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية في تعليم الكبار، وتبادل المعرفة والخبرات، وبناء مدن تعلم آمنة وشاملة.

 

أكد الدكتور شريف صالح، المشرف على اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة على أن مناهج تعليم الكبار تشمل تعزيز التمكين الاقتصادي، والثقافي، والاجتماعي، والسياسي، والتجديد التربوي، لتواكب التحولات في المعرفة والتكنولوجيا الرقمية. كما أشار إلى أهمية دعم الابتكار في مجال تعلم وتعليم الكبار، واستخدام التقنيات الرقمية والذكاء الاصطناعي بشكل أخلاقي، بالإضافة إلى تعزيز مفاهيم المواطنة والتنمية المستدامة، وتعزيز المهارات مثل التفكير الناقد والإبداع والتواصل الفعال والذكاء الرقمي.

 

 

وتم خلال الاجتماع

1- توقيع اتفاقية باعتماد منصة كلاسيرا للتّعليم الإلكتروني.
2- ستُساهم الألكسو في وضع خُطة عمل للتدريب والتكوين عن بُعد، وإعداد ونشر الدروس الرقمية للمؤسّسة.
3- إضافة إلى استعراض تحالف اللجان الوطنية ومدن التعلّم الأفريقية.
4- تعزيز التعاون جنوب - جنوب في مجال حماية التراث الثقافي المادي وغير المادي. 
5- استعراض ثلاث تجارب إفريقية في مجال الثقافة والتعلم مدى الحياة.

 

هدف المعهد الإفريقي للتعلم مدى الحياة

المعهد الإفريقي للتعلم مدى الحياة يهدف إلى وضع سياسات واستراتيجيات للتعلم مدى الحياة، وتحديد الأولويات الوطنية في هذا المجال وترجمتها إلى خطط عمل على مستوى كل دولة. كما يسعى المعهد إلى ضمان تنسيق تطوير التعلم مدى الحياة على الصعيد الوطني، من خلال التشاور مع الجهات المسؤولة في قطاعات التعليم، والتكوين المهني، والتعليم العالي، ومحو الأمية. كما يساهم في تنمية وتطوير التعلم مدى الحياة داخل الدول الإفريقية الأعضاء في تحالف اللجان الوطنية ومدن التعلم الإفريقية، ويعزز قدرات الفاعلين المختلفين في هذا المجال على الصعيد الوطني والإقليمي.