الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مدارس

من بينهم دارسين من ذوي الهمم وذلك للمرة الأولي

محو الأمية.. تكريم ١٥٠ دارس تحرروا من الأميه من بينهم اصم وابكم بقري حياة كريمه بسوهاج

الثلاثاء 04/يونيو/2024 - 11:20 م
محو الأمية  سوهاج
محو الأمية سوهاج

محو الأمية.. أقيمت بمدينه البلينا اقصي في محافظة سوهاج، حفل لتكريم ١٥٠ دارس بعد تحررهم من الامية، حيث تم تسليمهم الدارسين شهادات تفيد محو أميتهم  ، من بينهم  دارسين من ذوي الهمم وذلك للمرة الأولي  ، حيث أن أحد الدارسين  أصم وأبكم، والأخر لديه إعاقة حركية.

هيئة محو الأمية وتعليم الكبار في محافظة سوهاج


وقامت هيئة محو الأمية وتعليم الكبار في محافظة سوهاج، بتنظيم حفل في مركز  البلينا، من أجل الإعلان عن تحرر ١٥٠ دارس من قيود الأمية.


كما تضمن الحفل حضور مدير عام هيئة محو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج،   محمد الدالي وحسين حبارير رئيس مركز ومدينة البلينا، والدكتور أسامة المشنب مدير ادارة البلينا التعليمية، وممثلين عن مشيخة الأزهر الشريف ومديرية وزارة الأوقاف  والكنيسة، إلي جانب لممثلين عن الجمعيات الخيرية والاحزاب السياسية.


من جانبه  قال مدير عام هيئة محو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج، محمد الدالي، إن هيئة محو الامية وتعليم الكبار بسوهاج نجحت في  محو أميه ٢٧ الف مواطن بقري المبادرة الرئاسية حياه كريمة بمحافظة سوهاج.

ولفت مدير عام هيئة محو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج إلي أن الأمثلة المشرفة من دارسي هيئة محو الامية وتعليم الكبار بسوهاج  كثيره منها  ،نوره موسي التي تستكمل مشوارها  بعد التحرر من الاميه من البلينا،حتي تصل حاليا  لانهاء الدراسات العليا.


وشدد اشرف خفاجي مدير فرع هيئة محو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج بالبلينا ان الدارسين المحررين من الأمية، من بينهم حالتين من ذوي الهمم، كحالات تتفرد بها البلينا، واحدهم حاله غاية في التفرد لان الدارس اصم وابكم، ونجح في امتحانات الهيئه وحصل علي شهاده تفيد تحرره من الامية.


وأكد مدير ادارة البلينا التعلمية، أسامة المشنب، أن كل العقبات مزللة للمحررين من الامية، لاستكمال مسيرتهم التعليمية بمدارس وزارة التربية والتعليم، ليتقدم الدارس لاستكمال دراسته بالمرحلة الاعدادية.


ومن جانبه اكد حسين حبارير رئيس مركز ومدينه البلينا، ان هيئة محو الأمية وتعليم الكبار، تحرر المواطنون من الامية، وتواجه مخاطر التسرب من التعليم.