الخميس 25 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
منوعات

العدد الأكبر من اللاعبين في الشرق الأوسط!

اقتصاد الألعاب الإلكترونية في مصر 2024..يتجاوز المليار دولار

الإثنين 08/يوليو/2024 - 09:44 م
اقتصاد الألعاب الإلكترونية
اقتصاد الألعاب الإلكترونية في مصر 2024 يتجاوز المليار دولار

أشارت أحدث التقارير الصادرة من منصتي Staista وNiko partners إلى أن جمهورية مصر العربية هي الدولة التي تمتلك العدد الأكبر من لاعبي الألعاب الإلكترونية. 

لم يتم الإعلان عن إستراتيجية خاصة بتطوير قطاع الألعاب الرقمية في البلاد ضمن رؤية 2030، ومع ذلك، فقد ظهرت العديد من المبادرات مثل مبادرة تدريب 10 آلاف شاب بشكل مجاني عام 2018. 

شملت المبادرة تعليم الشباب مبادئ برمجة التطبيقات الأساسية والألعاب الإلكترونية، بالإضافة إلى تطلع القيادة المحلية لإنشاء أكثر من 100 شركة متخصصة في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية. 

اقتصاد الألعاب الإلكترونية فى مصر يتجاوز المليار دولار عام 2024

ومن المتوقع أن تتجاوز إيرادات الألعاب الإلكترونية في السوق المصري ما يتجاوز المليار دولار أمريكي خلال عام 2024، كما من المنتظر أن يشهد السوق المصري نموًا سنويًا يصل إلى 7.98% خلال الأعوام الثلاثة المقبلة. 

وقد نشرت منصة Staista إحصائيات تشير إلى أن حجم سوق الألعاب الإلكترونية المصري من المتوقع أن يصل إلى مليار وأربعة مئة ألف مليون دولارًا أمريكيًا بحلول 2027. 

تتنوع فئات الألعاب في الأسواق المصرية، ولكن بشكل عام فالفئات الأكثر انتشارًا هي فئات الألعاب التنافسية والألعاب الاجتماعية وأخيرًا ألعاب الحظ. 

تتيح مواقع المراهنات والكازينو اون لاين في البلاد مجموعة من أبرز العاب قمار بمال حقيقي والتي تضم باقة مميزة من الألعاب الشهيرة مثل الروليت والبلاك جاك. 

ففي لعبة الروليت مثلًا، يقوم اللاعبون بتوقع رقم الحفرة التي سوف يستقر عليها النرد بعد إلقاء الموزع للكرة على دائرة الروليت. 

وبجانب ألعاب الحظ الشهيرة مثل الروليت وألعاب سلوتس، هناك بعض الألعاب التي تعتمد بمقدار على مهارة اللاعبين مثل لعبة الورق الشهيرة البوكر. 

هذه اللعبة تحتفظ لنفسها في القاموس بمصطلح خاص مسجّل باسمها ألا وهو مصطلح "وجه البوكر!" ويقصد به وجه اللاعب الذي لا يظهر أي تعبيرات تعكس جودة الورق الذي يملكه بيده! 

 

والسعودية في المركز الأول! 

وعلى الرغم من أن مصر تأتي في المركز الأول من حيث عدد اللاعبين، إلا أن المملكة العربية السعودية تولي اهتمامًا أكبر بالاستثمار في سوق الألعاب الرقمية بشكل عام. 

فقط خصصت السعودية برنامجًا تفصيليًا لتطوير هذا القطاع في خطتها رؤية 2030، وركّزت الخطة على تطوير سوق الألعاب الرقمية في المملكة لجعلها مركزًا عالميًا لهذه الصناعة في المنطقة.

وقد اشتملت الخطة على عدة محاور أبرزها إنشاء هيئة مستقلة لتطوير الألعاب الإلكترونية في البلاد، بالإضافة لتقديم الدعم اللوجستي والمالي للشركات، وأخيرًا، تنظيم مسابقات وفعاليات رياضية رقمية للاعبين من كل أنحاء العالم داخل المملكة. 

الإيرادات المتوقعة لسوق الألعاب الرقمية في المملكة خلال هذا العام – بحسب منصة Staista – تصل إلى 998.20 مليون دولار أمريكي. 

كما توقّع التقرير الصادر من نفس الموقع أن ترتفع قيمة هذا السوق لتصل إلى 1.276 مليار دولار أمريكي خلال الثلاثة سنوات القادمة أي بحلول عام 2027. 

وخلال نفس الفترة، توقع التقرير إلى زيادة عدد اللاعبين المشاركين في سوق الألعاب الإلكترونية إلى 2.8 مليون مستخدم. 

وفي تقرير منفصل، أظهرت منصة esports earnings بأن ما يتجاوز ألف لاعبًا سعوديًا نجحوا في الحصول على جوائز مالية بقيمة 13.24 مليون دولار أمريكي في 823 بطولة مختلفة خلال العام الأخير. 

وتضع هذه الإحصائية المملكة في المرتبة 25 عالميًا. معظم أرباح اللاعبين السعوديين في هذا التقرير جاءت من لعبة Rocket League والتي مثّلت 18.97% من أرباح اللاعبين. 

 

الإمارات حاضرة وبقوة 

سوق الألعاب الرقمية في دولة الإمارات العربية المتحدة لا يقل قوة عن سوقي المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية. 

فقد أشار تقريرًا صادرًا من غرفة دبي للاقتصاد الرقمي بأن 9 أفراد من أصل 10 أفراد داخل دولة الإمارات يمارسون نوعًا من أنواع الألعاب الإلكترونية. 

وللإمارات مبادرة مميزة تم إطلاقها في عام 2021، وهي مبادرة "أبو ظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية" وتم خلالها إنشاء بنية تحتية مميزة ضمّت مجموعة من أحدث المرافق والأستوديوهات التي تتميز بمجموعة شبكات باتصالا إنترنت فائق السرعة. 

وتوفّر هذه المرافق فرص عمل لما يتجاوز 1000 موظفًا، بالإضافة إلى 14 آلفًا من الأعضاء في المختبرات الإبداعية المختلفة. 

وعن حجم سوق الألعاب الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة، نشر موقع Statista تقريرًا يفيد بأن حجم السوق بلغ 420.90 مليون دولارًا خلال عام 2024. 

ومن المتوقع أن يستمر السوق الإماراتي في النمو بمعدل نمو سنوي يصل إلى 5.40% خلال الثلاثة أعوام المقبلة، مما يعني أن حجم السوق قد يصل إلى 492.09 مليون دولار أمريكي بحلول 2027. 

اللعبة الأكثر شهرة حاليًا في الإمارات هي لعبة Street Fighter 6، وهي اللعبة التي نجح عدد كبير من اللاعبين الإماراتيين في الحصول على جوائز فيها وفقًا لمنصة esports earnings. 

جوائز اللاعبين الإماراتيين في الرياضات الإلكترونية بلغت 904.071 مليون دولار أمريكي خلال العام الفائت عبر 301 بطولة رياضات إلكترونية مختلفة، ويضعها هذا في المرتبة 76 عالميًا.