الإثنين 22 أبريل 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

وحدة شعبنا هي الضمانة الأولي لعبور هذه التحديات

عاجل.. تنصيب الرئيس السيسي.. أمن مصر فوق كل اعتبار

الثلاثاء 02/أبريل/2024 - 12:04 م
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

تنصيب الرئيس السيسي.. أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أن أمن مصر فوق كل اعتبار، مشددا إلا مصر، تنصيب الرئيس السيسي، حيث قال "شعب مصر العظيم منذ اليوم الأول الذي لبيت فيه ندائكم وسعيت لتحقيق إرادتكم التي أعلنتموها جالية وتحركنا معا كرجل واحد لإنقاذ وطننا من براثن التطرف والدمار والانهيار.. أقسمت أن أمن مصر وسلامة شعبها العزيز هو خياري الأول وفوق أي اعتبار"، جاء ذلك أثناء تنصيب الرئيس السيسي لولاية رئاسية ثالثة.

وحدة شعبنا هي الضمانة الأولي لعبور هذه التحديات

تنصيب الرئيس السيسي.. وأضاف خلال كلمته في الجلسة الخاصة لأداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية والمقامة في المقر الجديد للمجلس بالعاصمة الإدارية الجديدة: "من خلال نهج المصارحة والمشاركة بشأن كل التحديات والقضايا"، مؤكدا أن تماسك الكتلة الوطنية ووحدة شعبنا هي الضمانة الأولي لعبور هذه التحديات".

تنصيب الرئيس السيسي.. بدء مراسم حلف أداء اليمين الدستورية

وبدأت مراسم حلف الرئيس عبد الفتاح السيسى أداء اليمين الدستورية بمقر مجلس النواب بالعاصمة الإدارية، وذلك ببدء السلام الجمهوري وتحية العلم المصري، حيث توافد أعضاء مجلس النواب إلى مقر مجلس النواب بالعاصمة الإدارية، لحضور الجلسة الخاصة، وذلك لـ تنصيب الرئيس السيسي، لتولي ولاية رئاسية ثالثة، والتى تعد فترة جديدة لـ الرئيس السيسي في رئاسة جمهورية مصر العربية،  لأداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية  لفترة ولاية جديدة تستمر لمدة 6 سنوات.

تفاصيل وكواليس تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم..المكان والزمان والقسم الدستورى

ويحلف الرئيس عبدالفتاح السيسي اليمين الدستورية اليوم الثلاثاء، المكان مجلس النواب فى مقره الجديد بالعاصمة الإدارية  ، الزمان غدا الثلاثاء الموافق 2 أبريل 2024 الساعة التاسعة صباحا، وهويوم  تاريخي تشهده مصر وينتظره ملايين المصريين لإستكمال مسيرة البناء والتنمية والتى طالت كل شبر فى ربوع  جمهورية مصر العربية، بعد نجاحه فى الإنتخابات الرئاسية لتبدأ 6 سنوات جديدة من أجل الوصول لحلم الجمهورية الجديدة 

الولاية الثالثة لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي تبدأ بعد حلف اليمين الدستورية فى جلسة داخل مقر مجلس النواب بحضور أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بالعاصمة الإدارية الجديدة  ، وذلك طبقا لما حدده  الدستور المصري لإجراءت أداء اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية وذلك قبل توليه لمهام منصبه، ويشترط أداء اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، وفي حالة غياب المجلس يجوز لرئيس الجمهورية أداء اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا 

القسم الدستوري لرئيس الجمهورية 

يقوم الرئيس عبدالفتاح السيسي بحلف اليمين الدستورية  طبقا لنص المادة 144 من الدستور يشترط أن يؤدى رئيس الجمهورية اليمين الدستورية، قبل أن يتولى مهام منصبه أمام مجلس النواب ويكون على النحو التالي: أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه " 

متى وأين  تبدأ أجراءات تنصيب رئيس الجمهورية ؟

من المنتظر بعد حلف اليمين، أن يلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي أن يلقى كلمة أمام مجلسي النواب والشيوخ والذى من المنتظر أن الرئيس خطابا للأمة بحضور لفيف من القيادات والضيوف ويغادر مجلس النواب لتبدأ ولايته الثالثة فى نفس اليوم الثلاثاء وليس غدا الأربعاء، لأن ولايته الثانية واعلان فوزه نشر فى الجريدة الرسمية 2 أبريل  2018 ووفقا للمدة 41 من الدستور تنتهى فترة الرئاسة الحالية اليوم الأثنين 2024 

كل ماتريد معرفته عن مراسم تنصيب الرئيس السيسي 2024

كل ماتريد معرفته عن حفل مراسم تنصيب الرئيس السيسي 2024 

مراسم التنصيب 21 طلقة مدفعية وموسيقى عسكرية وعزف السلام الوطنى 

 و يستقبل مجلس  النواب  بمقر العاصمة الأدارية والذى تزين لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي  لجلسة حلف اليمين الدستورية  للولاية الثالثة ومن المنتظر ان تتم مراسم استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي بالموسيقي العسكرية، وإطلاق 21 طلقة، وعزف السلام الوطني.أما عن اختيار قذائف المدفعية تحديدًا 

ما سبب أطلاق 21 طلقة مدفعية فى حفل تنصيب الرئيس 

فى عادة عالمية ترجع الى قرون مضت كنوع من التحية، وترجح التفسيرات إلى أنها أحد أهم وأقدم الأسلحة التي كانت تحصن قصور الملوك والأمراء، وفي بداية اكتشاف المدافع كانت القذيفة عبارة عن بارود من "نترات الصوديوم " وتطورت فيما بعد إلى "نترات البوتاسيوم "، وكانت المدافع تحشى بالبارود، وتوضع أعلاها كرة حديد أو حجر على شكل كرة، وكانت المدافع تستغرق وقتًا ليتم تعبئتها، فكان رقم 21 يدل على أن القوات أنهت كل الذخائر إكرامًا للضيف ومقامه

اطلاق 21 طلقة مدفعية فى حفل التنصيب 

الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئيس السادس لجمهورية مصر العربية 

تعاقب على رئاسة مصر منذ إلغاء النظام الملكي، وتغيير نظام الحكم إلى النظام الجمهوري الرئاسي طبقًا للإعلان الدستوري الصادر عن مجلس قيادة الثورة في 18 يونيو 1953 ستة رؤساء فعليين هم الرئيس الراحل محمد نجيب، الرئيس جمال عبد الناصر، الرئيس محمد أنور السادات، الرئيس محمد حسني مبارك، والرئيس المعزول محمد مرسي والذى تدهورت الدولة فى عهده اقتصاديا واجتماعيا  ، وجاء الرئيس عبد الفتاح السيسي لانقاذ وطننا الغالى  مصر من خراب أهل الشر وبنى مصر الجديدة  الحديثة فى شتى المجالات ومازال نهر العطاء مستمرا 

رئيسان توليا الحكم خلال مرحلة انتقالية و4 لاؤساء انتقالين لم يتولوا رئاسة فعلية 

وصل رؤساء مصر الى قصر الرئاسة بعدد من الطرق  ، بدأت بإعلان دستوري، ثم عن طريق الاستفتاء منذ إقرار دستور 1956 مرورًا بعدة دساتير مؤقتة ثم إقرار دستور 1971، إلى أن تبدلت طريقة اختيار الرئيس بالانتخاب الحر المباشر منذ إقرار تعديل دستور 1971 سنة 2005، كان من بين الرؤساء الستة رئيسان توليا الحكم خلال مرحلة انتقالية قبل أن يتوليا المنصب فعليًا من خلال الاستفتاء وهما “الرئيس جمال عبد الناصر والرئيس محمد أنور السادات ”، وذلك بخلاف أربع رؤساء انتقاليين لم يتولوا رئاسة فعلية وهم زكريا محيي الدين، صوفي أبو طالب،والمشير  محمد حسين طنطاوي، والمستشار عدلي منصور

الفرق بين الرئيس القائد السيسي واصحاب الوهم والشعارات 

وقال الكاتب الصحفى لطفى الخطيب  عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الأجتماعى الفيس بوك  بعد بكرة الثلاثاء  بإذن الله الرئيس عبدالفتاح  السيسي هيؤدي اليمين الدستورية للولاية الجديدة، علشان نبدأ بفضل الله السنة الأولى بعد مرور عقد كامل "10 سنين" من قيادة فخامة الرئيس، 10 سنين من "الانقلاب يترنح" و"الثورة هتشيل ما تخلي" و"السيسي هرب" و"الثورة بكرة".. وعبثيات لا تنتهي، لكنها كانت غبية كفاية علشان الناس تعرف الفرق بين اللي عايز “يطربقها ” علشان يحكم حتى لو هيحكم خرابة، وبين قائد عظيم مش عايز حاجة غير انه يبني بلده ويحافظ على أهله..عشت يا رئيس مصر 

الولاية الأولى للرئيس عبدالفتاح السيسى 

جدير بالذكر أن الولاية الأولى للرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس المنتهية ولايته المستشار عدلي منصور وقعا وثيقة وثيقة تسلم واستلام السلطة  ظهر 8 / 6 / 2014  في قصر الاتحادية بحي مصر الجديدة شرقي القاهرة، في حضور ممثلي الدول العربية والإفريقية والدولية والهيئات الدولية والشخصيات السياسية والحزبية وأطياف الشعب المصري.وتعانق الرئيسان منصور والسيسي عقب توقيع الوثيقة في إجراء غير مسبوق في تاريخ مصر الحديثة وسط تصفيق حار من الحضور وبهجة ملأت جنبات قاعة قصر الاتحادية.

نص وثيقة تسليم وتسلم السلطة للولاية الأولى 

بعد قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية رقم 36 لعام 2014 بإعلان فوز الرئيس  عبد الفتاح خليل سعيد السيسي في الانتخابات الرئاسية التي عقدت خارج البلاد خلال الفترة من 15 الى 19 من شهر مايو لعام 2014، وداخل البلاد خلال الفترة من 26 الى 28 من شهر مايو لعام 2014، وعقب أداء سيادته اليمين الدستورية أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا تسلم السيد عبد الفتاح السيسي مقاليد السلطة في البلاد من المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية المؤقت حررت هذه الوثيقة في العاشر من شعبان 1435 من الهجرة الموافق الثامن من يونيو لعام 2014، وحضر  مراسم تنصيب الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي وتوقيع وثيقة تسلم السلطة بقصر الاتحادية ملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات الدولية ورؤساء الوفود المشاركين في مراسم تسليم السلطة ولفيف من الشخصيات العامة المصرية.