الخميس 25 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

الأولى محلياً و201 عالمياً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

جامعة عين شمس تحقق إنجازًا جديدًا وفقا لتصنيف THE impact ranking

الخميس 13/يونيو/2024 - 12:37 م
جامعة عين شمس
جامعة عين شمس

تصدرت جامعة عين شمس المركز الأول محليًا والسابع أفريقيًا، والـ201 عالميًا في تصنيف THE Impact Ranking لأداء الجامعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. جاء ذلك تحت رعاية الدكتور محمد ضياء زين العابدين، رئيس الجامعة، الدكتورة غادة فاروق، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والقائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

 

إنجازات جامعة جامعة عين شمس في خدمة أهداف الأمم المتحدة

جاءت نتائج جامعة عين شمس نتيجة للتنسيق بين فريق التصنيف الدولي بقيادة الدكتور أحمد البنا، مدير إدارة التصنيف الدولي، ومركز التميز للاستدامة بقيادة الدكتور أحمد العوضي، مدير مركز التميز للاستدامة. تعاونت هذه الفرق مع مختلف قطاعات وإدارات الجامعة لعرض إنجازات الجامعة في خدمة أهداف الأمم المتحدة السبعة عشر للتنمية المستدامة، مما مكّن الجامعة من تحقيق ترتيب في كل هذه الأهداف.

 

جامعة عين شمس تحقق إنجازًا جديدًا وفقا لتصنيف THE impact ranking

 

وفي سياق آخر، احتلت جامعة عين شمس المركز الثالث محليًا و592 عالميًا فى تصنيف كيو إس العالمي، حيث أعلن الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عن إدراج 15 جامعة مصرية في تصنيف QS العالمي وفق أحدث إصداراته لعام 2025، الذي يشمل ترتيب 1500 جامعة من مختلف أنحاء العالم.

 

وأكد وزير التعليم العالي أن الدعم الكبير الذي حظيت به منظومة التعليم العالي من القيادة السياسية خلال السنوات العشر الماضية، كان دافعًا قويًا لتحقيق تقدم ملحوظ في التصنيفات الدولية. وأوضح أن سياسات البحث العلمي التي تبنتها الوزارة تنسجم مع الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، مما ساهم في هذا التقدم.

 

وفقًا لنتائج التصنيف، جاءت جامعة عين شمس، برئاسة الدكتور محمد ضياء زين العابدين، في المركز الثالث محليًا بعد جامعة  القاهرة والجامعة الأمريكية، حيث حلت في الترتيب 592 عالميًا. يعكس ذلك تقدمها بمرتبة 133 عن الإصدار السابق من التصنيف.

 

يعتمد تصنيف QS العالمي على أربعة مؤشرات رئيسية: السمعة الأكاديمية (30%)، سمعة الخريجين (15%)، نسبة أعضاء هيئة التدريس للطلاب (10%)، وحجم الاستشهادات من الأبحاث لأعضاء هيئة التدريس (20%)، بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس الأجانب (5%) والطلاب الأجانب (5%)، وشبكة الأبحاث المنشورة بين باحثين من مختلف الدول (5%). هذا العام، قدم التصنيف ثلاثة مقاييس جديدة: الاستدامة (5%)، نتائج توظيف خريجي الجامعة (5%)، وشبكة الأبحاث الدولية (5%).