الأحد 14 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

دورة يوليو 2024

جامعة بنها تطلق الدورة الجديدة لمكافآت النشر الدولي والاستشهادات المرجعية

الإثنين 01/يوليو/2024 - 02:04 م
جامعة بنها
جامعة بنها

أعلن الدكتور ناصر الجيزاوي، رئيس جامعة بنها، عن فتح باب التقدم لدورة يوليو 2024 للحصول على حوافز النشر الدولي وعدد الاستشهادات المرجعية، حيث سيتم قبول البحوث التي نُشرت خلال الأعوام 2023 و2024 ولم يتم تقديمها في الدورات السابقة. سيتم حساب عدد الاستشهادات بناءً على الخمس سنوات الأخيرة وفقًا لما يتم إعلانه من قبل أعضاء هيئة التدريس عبر Google Scholar. يتعذر على أي متقدم يحظى بحظر الحصول على مكافآت برامج دعم البحث العلمي للجامعة إذا كان حسابه على Google Scholar يحتوي على بحوث لا تخصه أو قدم بحوثًا حصل عليها مكافأة مالية سابقًا في دورات سابقة.

 

برامج دعم البحث العلمي تلعب دورًا كبيرًا في تعزيز قدرات أعضاء هيئة التدريس

أضاف الدكتور ناصر الجيزاوي، رئيس جامعة بنها، أن برامج دعم البحث العلمي التي تُطلقها الجامعة لأعضاء هيئة التدريس وللشباب الباحثين تلعب دورًا كبيرًا في تعزيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم، مما يؤثر بشكل إيجابي على التصنيف العالمي للجامعة.

 

رئيس جامعة بنها، الدكتور ناصر الجيزاوي، أعلن عن فتح باب التقديم لدورة يوليو 2024 للحصول على حوافز النشر الدولي والاستشهادات المرجعية، اعتبارًا من اليوم الأول من شهر يوليو 2024، ولمدة شهر من تاريخ الإعلان.

 

جدير بالذكر، كشف رئيس جامعة بنها الدكتور ناصر الجيزاوي،  أن الجامعة احتلت المركز العاشر عالميًا من بين 987 جامعة في تحقيق الهدف السابع "الطاقة النظيفة"، وكانت في المركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية في هذا الجانب.

 

كما جاءت جامعة بنها في المركز الـ79 عالميًا من بين 924 جامعة في تحقيق الهدف الثالث عشر "الحفاظ على المناخ"، وكانت في المركز الثاني على مستوى الجامعات المصرية.

 

وأوضح رئيس جامعة بنها أن الجامعة حصلت على التصنيف في الفئة (401 - 600) من بين 2152 جامعة عالمية من 125 دولة، وكانت في المستوى الثالث بين 46 جامعة مصرية حكومية وخاصة في تصنيف التايمز البريطاني لمؤسسات التعليم العالي للتنمية المستدامة.

 

وأكد أن هذا التصنيف يعتمد على مؤشرات تقييم الجامعات في مجالات مثل البحث العلمي المنشور وأنشطة التوعية والإدارة والاشراف على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مما يظهر التزام الجامعة بدعم أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

 

يُذكر أن هذا التصنيف البريطاني شهد مشاركة أكثر من 2152 جامعة من 125 دولة حول العالم، وزاد عدد الجامعات المشاركة بشكل كبير هذا العام، وتم تقييمها وتصنيفها وفقًا لمؤشرات أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030.