الإثنين 27 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

فيديو | لحظة شروق شمس ٢٧ رمضان بيضاء بلا شعاع.. هل كانت ليلة القدر؟

السبت 06/أبريل/2024 - 10:11 ص
السبورة

في لحظات الانتظار المليئة بالترقب لملايين المسلمين، يتوقفون ليلًا عند شروق شمس ٢٧ رمضان المبارك، متطلعين لمشاهدة هذه اللحظة المميّزة والتحرّي عن علامات ليلة القدر، وذلك بينما يقتربون من نهاية هذا الشهر المبارك. فلا يتبقى سوى ليلة واحدة من الليالي الوترية، وهي ليلة 29 من رمضان، قبل أن ينقضي الشهر ويحل عيد الفطر في اليوم التالي، الموافق 10 أبريل.


في شروق شمس ٢٧ رمضان، تراقب السبورة بترقب شديد هذه اللحظة التي تحمل معها أمل المسلمين في رؤية علامات ليلة القدر المباركة، التي تأتي في العشر الأواخر من هذا الشهر الفضيل.


بدت شمس ٢٧ رمضان بدون أشعة، مما أثار التكهنات حول إمكانية أن تكون هذه هي ليلة القدر المباركة. ومع ذلك، فإنه لا يمكن لأحد أن يؤكد ذلك بالتحديد، حيث أن موعد ليلة القدر يبقى معلومًا فقط لدى الله - سبحانه وتعالى.

 

رصدت عدسة " السبورة " لحظة شروق شمس ٢٧ رمضان، بهدف التحقق من علامات ليلة القدر، حيث أشارت دار الإفتاء المصرية إلى أن من بين تلك العلامات هو شروق الشمس بدون أشعة، والقدرة على النظر إليها مباشرة دون إحساس بالتعب في العيون، بالإضافة إلى هدوء النفس وصفاء السماء، وعدم وجود نيازك أو شهب.

 

 

اختلاف في تحديد الليلة المحددة في العشر الأواخر

 

جدير بالذكر، " ليلة القدر" هي إحدى الليالي في العشر الأخيرة من شهر رمضان 2024، خاصة الليالي الوترية، وتُعتبر أحد أهم الليالي في الإسلام، كما اتفق جمهور العلماء على فضل ليلة القدر، ومع ذلك، هناك اختلاف في تحديد الليلة المحددة في العشر الأواخر، نظرًا لاختلاف الروايات الصحيحة. والأرجح هو أن تكون في الليالي الوترية من العشر الأواخر من شهر رمضان.

 

وفضل ليلة القدر عظيم لمن أحياها، وهي ليلة عامة لجميع المسلمين، وإحياؤها يكون بالصلاة، والقرآن، والذكر، والاستغفار، والدعاء من غروب الشمس إلى طلوع الفجر، وصلاة التراويح إحياء لها.


تُعد ليلة القدر أكثر ليلة تكريمًا وبركةً وفضلًا خير من ألف شهر، وتقع في العشر الأواخر من رمضان، ويُنصح بتكثيف الدعاء والصلاة وقراءة القرآن والاستغفار والذكر في الليالي الوترية أو الفردية من هذه العشر الأواخر من شهر رمضان 2024.

 

" src="">