الإثنين 27 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

تطبيق التوقيت الصيفي 2024

أخبار مصر | 60 دقيقة إلى الأمام.. ننشر بداية تفعيل التوقيت الصيفى وانتهاء العمل بالتوقيت الشتوي

الإثنين 22/أبريل/2024 - 09:29 ص
السبورة

تستعد مصر لتفعيل التوقيت الصيفى لعام 2024 وفقًا للقانون رقم 24 لسنة 2023، الذي ينص على أن الساعة القانونية تتقدم ستين دقيقة اعتبارًا من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل وحتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر أكتوبر من كل عام.

 

وبالتالي، وفقًا للقانون المعمول به بشأن تطبيق التوقيت الصيفي، سيتم تغيير التوقيت المعتمد حاليًا بمقدار ستين دقيقة، ابتداءً من الساعة 12:00 منتصف الليل في يوم الجمعة الموافق 26 أبريل 2023، وحتى نهاية يوم الخميس الأخير من شهر أكتوبر عند الساعة 23:59.

 

جدير بالذكر، ومع بداية فصل الربيع، يتغير نمط حياتنا بعودة التوقيت الصيفي، وفي مصر، يشغل المواطنون من مختلف المحافظات السؤال حول موعد بدء الساعة الصيفية. يتساءل البعض ما إذا كانت تغييرات الساعة ستتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك أم لا.

 

وفقًا لمشروع قانون التوقيت الصيفي الذي أقره مجلس النواب منذ شهور، سيبدأ التوقيت الصيفى في مصر في تمام الساعة 12 منتصف ليلة الجمعة الموافق 26 أبريل 2024، حيث سيتم تقديم الساعة بمقدار 60 دقيقة. وبموجب هذا القانون، يبقى هناك حوالي 46 يومًا فقط قبل بدء العمل بالتوقيت الصيفي مرة أخرى في مصر.

 

 

في مصر، يستمر التوقيت الصيفي لمدة 6 أشهر، ابتداءً من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل، والتي توافق يوم 26 أبريل 2024، وحتى يوم 28 أكتوبر 2024 عند الساعة 11:59 مساءً بالتوقيت المحلي.

 

 

مجلس الوزراء يوافق على عودة التوقيت الصيفى

 

في 1 مارس 2023، وافق مجلس الوزراء المصري على مشروع قانون يتعلق بعودة تنفيذ نظام التوقيت الصيفي. يهدف هذا المشروع إلى تقليص استهلاك الطاقة في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الحالية. وبهذا المشروع، يقترح الحكم بتقديم الساعة بمقدار ستين دقيقة ابتداءً من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل، ويستمر ذلك حتى نهاية الخميس الأخير من شهر أكتوبر من كل سنة ميلادية.

 

مشروع القانون ينص علي تحديد موعد بدء تطبيق العمل بالتوقيت الصيفى في جمهورية مصر العربية، ابتداءً من الجمعة الأخيرة من شهر أبريل وحتى نهاية الخميس الأخير من شهر أكتوبر من كل عام ميلادي. وبموجب هذا المشروع، ستتغير الساعة القانونية في مصر بحيث تقدم بمقدار ستين دقيقة عن التوقيت المتبع.

 

يهدف مشروع قانون التوقيت الصيفي إلى زيادة الساعة القانونية للتوقيت الرسمي بمقدار ساعة واحدة. يتيح هذا التغيير فرصة الاستفادة الأمثل من ساعات النهار الطويلة خلال فصل الربيع وفي ذروة فصل الصيف، بينما مع اقتراب فصل الشتاء وتقلص ساعات النهار، ينعكس هذا التأثير بتقليص الزيادة في التوقيت القانوني.

 

 

بدأ تطبيق تقديم عقارب الساعة في مصر وتأخيرها في عام 1945، وفقًا للمرسوم بقانون رقم 113 الذي يتعلق بتحديد ساعة فصل الصيف، وذلك في عهد الملك فاروق الأول. منذ ذلك الحين، شهدت مصر صدور العديد من القوانين المتعلقة بالتوقيت الصيفى، سواء بالموافقة على تطبيق هذا النظام أو تعليقه أو إلغائه.