الجمعة 14 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار الجامعات

أخبار الجامعات | 15 جامعة مصرية تحقق إنجازًا جديدًا في تصنيف QS العالمي لعام 2024.. وزير التعليم العالي يكشف

الأربعاء 22/مايو/2024 - 02:31 م
الدكتور أيمن عاشور
الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أيمن عاشور، عن تقدم 15 جامعة مصرية في تصنيف QS العالمي لعام 2024، وأشار إلى أن الدعم الكبير الذي قدمته القيادة السياسية لمنظومة التعليم العالي خلال العقد الماضي كان حافزًا لتحقيق تقدم ملحوظ في التصنيفات الدولية. كما أكد أن السياسات البحثية التي تبنتها الوزارة تماشت مع الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، التي أطلقت في مارس من العام الماضي.

 

وفقًا لأحدث نتائج التصنيف لعام 2024، جاءت جامعة القاهرة في المرتبة الأولى على مستوى الجامعات المصرية محليًا، واحتلت المرتبة 371 عالميًا. تلتها الجامعة الأمريكية بالقاهرة في المرتبة الثانية محليًا و415 عالميًا. في المرتبة الثالثة محليًا جاءت جامعة عين شمس، واحتلت المركز من 721 إلى 730 عالميًا. أما جامعة الإسكندرية فقد جاءت في المرتبة الرابعة محليًا، وتراوحت بين المركزين 901 و950 عالميًا.

 

التصنيف شمل أيضًا ظهور جامعات أخرى مصرية مهمة مثل جامعة المستقبل، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، جامعة أسيوط، جامعة المنصورة، جامعة الأزهر، الجامعة الألمانية بالقاهرة، جامعة حلوان، جامعة قناة السويس، جامعة طنطا، جامعة الزقازيق، والجامعة البريطانية في مصر.

 

 

مؤشرات تصنيف QS العالمي

 

أوضحت الدكتورة عبير الشاطر، مساعدة وزير التعليم العالي للشؤون الفنية والمشرفة على بنك المعرفة المصري، أن تصنيف QS العالمي يعتمد على أربعة مؤشرات رئيسية. وهذه المؤشرات تشمل السمعة الأكاديمية للبرنامج الذي يقدمه الجامعة، وسمعة خريجيها، وحجم الاستشهادات بأبحاثها، بالإضافة إلى شبكة البحث المنشورة بين الباحثين من دول متعددة.

 

أشارت الدكتورة عبير الشاطر إلى أن السياسات الداعمة للبحث العلمي، التي تتضمن التمويل المالي والدعم الروحي، وكذلك التعاون مع الباحثين من دول مختلفة، وجودة الأبحاث المشتركة التي تتمتع بعدد كبير من الاستشهادات، وفرص نشرها في دوريات عالية التأثير، كانت وراء تقدم الجامعات المصرية في التصنيفات العالمية المرموقة.

 

أوضح الدكتور عادل عبدالغفّار، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن الجامعات المصرية حققت تقدمًا ملحوظًا في مختلف التصنيفات العالمية. وأوضح أن الاستراتيجية التي اتبعتها الوزارة كان لها دور كبير في هذا التقدم، حيث ركزت الوزارة بشكل خاص على النشر الدولي في أبرز الدوريات العلمية، وقدمت الدعم الفني للمؤسسات التعليمية والمراكز البحثية، بالإضافة إلى الدعم المالي للباحثين.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن التقدم الذي حققته منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر يعكس تقدم قوة مصر الناعمة، وأسهم في تعزيز المنافسة بين الجامعات على المستوى الإقليمي والدولي. كما ساهم في توسيع قاعدة الشراكات الدولية مع أبرز الجامعات والمؤسسات العالمية، نظرًا للسمعة الأكاديمية والبحثية المرموقة التي تتمتع بها منظومة التعليم العالي في مصر.