الخميس 25 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
محمد ابراهيم نافع
رئيس التحرير
محمد الصايم
أخبار مصر

وزير المالية يؤكد.. الشفافية من أبرز معالم الموازنة العامة المصرية وفق تقرير "الشراكة الدولية"

الأربعاء 05/يونيو/2024 - 01:46 م
الدكتور محمد معيط
الدكتور محمد معيط وزير المالية

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن مصر تسير بثبات نحو التقدم في مختلف مؤشرات الشفافية والإفصاح، ومشاركة المجتمع في العملية المالية وفق تقرير "الشراكة الدولية" لعام ٢٠٢٣. تم تحقيق تقدم بارز خلال عشر سنوات من الجهود المستمرة في تعزيز آليات الشفافية والإفصاح عن الموازنة العامة. 

 

وزير المالية: قفزنا ٦ مراكز فى «الشفافية» و١٦ درجة فى «مشاركة الجمهور» و١٠ درجات فى المساءلة والرقابة على الموازنة

أشار وزير المالية، الدكتور محمد معيط، إلى أن مصر ارتقت بمستوى الشفافية المالية بمقدار ٦ مراكز، وب١٦ درجة في مشاركة الجمهور، و١٠ درجات في المساءلة والرقابة على الموازنة. هذه الجهود تعزز من جاذبية الاستثمار في مصر، حيث تفوقت مصر على المتوسط العالمي في شفافية البيانات المالية، وتحتل المرتبة الثامنة عالميًا في مشاركة الجمهور، وفقًا للتقرير العالمي للموازنة المفتوحة لعام ٢٠٢٣، الذي أشاد بالمبادرات المصرية في هذا المجال.

 

نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسى: حريصون على تعزيز شمولية البيانات ونشر التقارير الدولية قبل وأثناء وبعد تنفيذ الموازنة وتعميق سبل الموازنة التشاركية

قال أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، أننا نسعى جاهدين لتعزيز التقدم في جميع مؤشرات الشفافية، وتوفير المزيد من النسخ المبسطة للمواطنين لتعزيز الحوار المجتمعي مع جميع شرائح المجتمع. هدفنا هو تعزيز مبدأ المشاركة المجتمعية وإشراك المواطنين في عملية اتخاذ القرارات. كما أشار إلى رغبتنا في تعزيز شمولية البيانات ونشر التقارير الدولية قبل وأثناء وبعد تنفيذ الموازنة، وتعزيز سبل الموازنة التشاركية. أكد أيضًا أن مصر تتقدم بخطوات جديدة نحو تعزيز الشفافية والإفصاح، وإشراك المجتمع، كجزء من جهودنا في إصلاح المالية العامة.

 

أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي

 

 

رئيس وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية: تقدم ملحوظ فى تقييم مصر وتراجع دول أخرى رغم كل التحديات العالمية والإقليمية

أشارت سارة عيد، رئيسة وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية والمتحدثة الرسمية لشؤون الموازنة، إلى أن مصر قد شهدت تقدمًا ملحوظًا في التقييم، بينما شهدت دول أخرى تراجعًا، على الرغم من التحديات العالمية والإقليمية. وأكدت أن الموازنة التشاركية تعتبر أداة مؤسسية لضمان مشاركة فعالة للجمهور، من خلال رفع الوعي وتمكين الشباب والمرأة.

 

أوضحت الجهود التي تبذلها الوحدة في إثراء التقارير عبر نشر مزيد من المعلومات حول إطار الميزانية المتوسطة المدى، مع التركيز على تحديد أهداف تقليل الدين وتحقيق استدامة مالية. كما تبرز المصادر المالية المستخدمة وتقديم تقارير مبسطة عن التطورات الاقتصادية العالمية والإقليمية. وتشمل الجهود أيضًا إجراء حوارات مجتمعية حول التقارير المالية، وتعزيز مشاركة الشباب والنساء في فرص التنمية، وضمان تكافؤ الفرص بما يتعلق في الموازنة المستجيبة للنوع. بالإضافة إلى ذلك، تشمل الجهود مجالات مكافحة تغير المناخ والتحول الرقمي.

 

أشارت إلى أن المؤشر الخاص بمشاركة الجمهور ارتفع إلى 35 نقطة من أصل 100 نقطة، مقارنة بـ 19 نقطة في عام 2021. تجاوزت مصر بذلك المتوسط العالمي المقدر بـ 15 نقطة، بفضل استخدام الوحدة آليات المشاركة المجتمعية لتمكين وإشراك الجمهور، بما في ذلك النساء والفئات ذات الاحتياجات الخاصة، خلال مراحل إعداد وتنفيذ ومتابعة ورقابة الموازنة العامة للدولة. وتوسعت أيضًا في التعاون مع المحليات ودواوين عام المحافظات، من خلال عقد جلسات استماع جماهيرية في محافظتي الإسكندرية (منتزه أول) والفيوم (مركز يوسف الصديق، مركز أطسا، مراكز طامية، ومركز الفيوم).

 

 

رئيس وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية: الموازنة التشاركية أداة مؤسسية لضمان تحقيق مشاركة فعالة للجمهور لرفع الوعى وتمكين الشباب والمرأة

أوضحت أن الموازنة التشاركية تعزز التواصل بين صناع القرار والمواطنين، مع زيادة الانفتاح على كافة فئات المجتمع. وأكدت أن وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية تعمل حاليًا على التحضيرات اللازمة لإطلاق النموذج الوطني للموازنة التشاركية في عدد من المحافظات، بما في ذلك أسيوط وبني سويف، بعد نجاح تجربتها في الإسكندرية والفيوم.

 

 

سارة عيد، رئيسة وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية والمتحدثة الرسمية لشؤون الموازنة

 

أشارت إلى إعداد برنامج تدريبي للشباب يهدف إلى تعزيز مفهوم المواطنة الفعالة ورفع الوعي بأهداف التنمية ذات الصلة بالشباب، بالإضافة إلى تبسيط المفاهيم المالية وإشراكهم في الحياة الاقتصادية والاجتماعية. كما تشجع على مشاركتهم في الأنشطة التوعوية حول دورة إعداد الموازنة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومركز تطوير المناهج. وتم تحديث الموقع الإلكتروني الخاص بالوحدة لتضمن جميع التقارير الصادرة عنها، وتلبية احتياجات الشباب. بالإضافة إلى ذلك، قامت الوحدة بإطلاق صفحة تفاعلية على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، إنستجرام، تويتر، ويوتيوب، لتسهيل التواصل مع فئات المجتمع، خاصة شباب الجامعات. وقامت أيضًا بإجراء استطلاع رأي لمعرفة ردود الفعل من المواطنين حول موازنة المواطن من خلال الفعاليات التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني المعنية بالشفافية.

 

 

سارة عيد: الانتشار السريع لمبادرة الموازنة التشاركية فى المحافظات أسهم فى رفع تقييم مصر

سارة عيد أوضحت أن جهود وحدة الشفافية والمشاركة المجتمعية ساهمت في تحقيق تقدم كبير للمؤشر الفرعي للرقابة على الموازنة، حيث ارتفع إلى 54 من 100 نقطة في عام 2023 مقارنة بـ 44 نقطة في عام 2021. يتم هذا التقدم من خلال التنسيق مع مجلس النواب ومجلس الشيوخ والجهاز المركزي للمحاسبات، مع التركيز على دور البرلمان في مراقبة ومتابعة تنفيذ الموازنة العامة للدولة وإشراك المواطنين في هذه العملية. تُنشر مناقشات مختلف اللجان المختصة حول الموازنة لتحديد أولويات الإنفاق والآليات التي تعود بالفائدة على المواطن، بالإضافة إلى تنظيم زيارات ميدانية للمناطق المختلفة لرصد ومراقبة الأداء.

 

 

سارة عيد: شراكات استراتيجية مع أكثر من ٥٠ مؤسسة محلية وعالمية لتمكين الشباب ودفع جهود الابتكار

أوضحت أنه تم تطوير بروتوكول تعاون مشترك بين الحكومة المصرية والأمم المتحدة وشركاء النجاح من منظمات المجتمع المدني في مجال التنمية المستدامة، الذي يستمر من عام ٢٠٢٣ إلى عام ٢٠٢٧. يشكل هذا البرنامج الجزء الأساسي من مبادرة المساءلة المجتمعية التي تنفذها وحدة الشفافية ضمن محاور الشفافية والحوكمة. وأكدت أن جميع هذه الجهود تمت في إطار شراكات استراتيجية وتحالفات ناجحة مع أكثر من ٥٠ مؤسسة حكومية وغير حكومية وجامعات دولية ومصرية ومنظمات المجتمع المدني ودولية. هذه الشراكات ساعدت في توسيع نطاق التأثير وتوحيد الجهود، والاستفادة من نقاط القوة المشتركة للشركاء، والموارد الجماعية لتعزيز الابتكار وتحقيق حلول مستدامة لتحقيق الأهداف المشتركة. تسلط الضوء أيضًا على تمكين الشباب ليصبحوا قادة فعالين ويسهمون بشكل فعال في عملية اتخاذ القرارات.